welcome to web site!

Orientpro

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
38
39
40
41
42
43
44

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
 
 

 

 

 
 


   
الفرد للجميع والجميع للفرد

 

الفاشية اليمنية ايضا...
عندما جاؤوا لقتل الشيوعيين, لم اقول كلمة,لأنني لا احب الفكر الشيوعي.
ثم مارسوا قمع واضطهاد للنقابات العمالية, لم أبال بهذا الأمر لانه لم أكن نقابيا.
ولكن عندما جاءوا لحرق اليهود, ايقنت ان هذا لايعنيني,لأنني لم أكن يهوديا.
بعدها قاموا بالتنكيل بالكاثوليكين, قلت في نفسي,أنني من عائلة بروتستانتية.
أخيراً جاؤوا لاعتقالي, لم اجد احد يعنية مصيري,لانة لم يبق أحدغيري.
القس / مارتن نيمولر

الإخوان والزيود أيضا يتوهمون بان اليمن لهم فقط
يرفض الإسلاميون فكرة التشارك في المواطنة بمفهوما الجغرافي أو عقدها الاجتماعي، إذ يركّزون على العقيدة كمرجع ومنطلق وغاية، كما يؤكد على هذا قول أحد قادتهم في مصر “بأنّ المسلم الماليزي أقرب إليه من القبطي المصري”، لكنّ لسائل أن يسأل هل يعتبر الماليزي المسلم بالمقابل مواطنه البوذي مثلا خصما وعدوّا أمام “أخيه” المسلم المصري؟ وهل جعله الإسلام رافضا لقوميته وناكرا لها؟

http://www.orientpro.net/orientpro-99.html

تمهيد : لماذا عدن وأهلها مباحين وغنيمة منذ الخطوة التصحيحية 1969؟ لماذا يعثون باهل الجنوب طولا وعرضا منذ الاستقلال إلى يوم ؟ في كانوا سابقا الآباء اما الان جاء دور الابناء والأحفاد .
[ ابن اكبر انتهازي عرفة تاريخ الجنوب (علي البيض) ينطبق عليه المثل: " فرخ الوز عوّام ". فقد اصبح منظر جديد وصرح قبل ايام نقد حاد لقيادة الانتقالي : ("دم يقين بالفكر الأيديولوجي المفترض واهمية تعميقه من قبل النخب والساسة" يا للسخرية. خرج علينا كمنظر جديد بعد ان أوصل والده الجنوب إلى الإفلاس وقدم الجنوب دولة وشعب بطبق من ذهب إلى الشمال , الطموح كان قصير الامد, هو ان يكون نائب [ المخلوع الميت ] أولاد هادي أيضا لا يقصرون, بعد ان ظل والدهم 20 عام في ظل وخلف من خرب ودمر كل شيء-حلم غير واقعي كان من الأساس - جميل , الهدف فقط توريث السلطة لأبنائه. (هناك مقولة تقول: " اذا ارد ت ان الله يضحك و يقهقه فعليك ان تبوح و تكشف له عن نواياك و مخططاتك الغبية. الآن الانتهازي الصغير (هاني البيض) يجد فرصة ثمنيه ليوجهه ضربة قاضية للزبيدي وما يسمى "الانتقالية" وهي نسخة من أخرى من حركة التمرد الحوثية التي انظم الهيا [ المخلوع الميت ] و جماعة لخدمة ايران .الهدف تدمير اليمن ( يارب عليا وعلى أعدائي!) طالما خرجت السلطة من بين يدي ومن يد قومي. فكلهم لصوص وقتلة ومحتالين . الانتقالي والزبيدي لم يذهبوا بعيدا عن الشماليين الزيود بشقية . وضعت أمامه من قبل أسياده في الخارج , مهمته ضرب وتقسيم وحدة الصف الجنوبي و خراب ما تبقى من مدينة عدن. التي بدا فيها الصراع ليس بين سكان عدن, انما بين بين الطغمة والزمرة و الدحابش من قدموا حفاة وعراة حاملين على أكتافهم البنادق , حبا في القتال الحصول شيء ما من الغنيمة كهدف اقصى لا اكثر ولا اقل غريزة قبلية . الان الغنيمة تضافت عشرات المرات , ليس مثل بعد الاستقلال, عندما كان الجنوب بلا موارد طبيعية ومناء مغلق وحصار اقتصادي وحروب مع الجيران والعالم من اجل خدمة الاستخبارات السوفيتية , لهذا سيتناحرون للحصول على الغنيمة حتى يقتلوا آخر مواطن ويدمروا اخر بيت في عدن. ماذا تنتظرون من جحافل أشاوس حمران العيون ...كل حياتهم قضوه بالوراثة أبا عن جد والقبيلة كلها حروب وغنائم قتال و اغتصاب و الهدف الرئيسي الاستحواذ على السلطة , انه مخدر قوي]*.
http://www.orientpro.net/orientpro-454.html
http://orientpro.net/russian/orientpro-r-9.html
http://orientpro.net/orientpro-32.htm

 
* The rush of battle is often a potent and lethal addiction, for war is a drug. ... Christopher Lynn Hedges-1956
 
لقد جاء الآن دور أبناء السفاحين والمنظرين من انتقلت اليهم بالوراثة استعباد الجنوب والجنوبيين. نراهم كلهم يطفحون على السطح, آباء يلحقهم الأبناء و قريبا الأحفاد , من أعطوا لنفسهم حق تقرير مصير ومستقبل الشعب- شمال - اليمني . باحتكار السلطة من قبل الزيود تحت راية "الحق الإلهي" . في الماضي في الجنوب, تم فرض نظام تحت فكرة هلامية طوباوية- توتاليتاري/ ماركسية أصولية – عندها تم نقل بل نسخ فترة العشرينات والثلاثينات الإرهاب الستاليني. التناغم والتنسيق بين جماعة الحوثين و [ المخلوع الميت ] ليس سرا بانهم وكلاء لإيران. نفس الشيء مع (الانتقالي) وما تبقى من نظام اليسار المتطرف والقومي , ايضا كشفوا عن معدنهم الحقيقي بانهم وكلاء الإمارات ضد الشعب وأنظمة إقليمية ودولية أخرى فهم منذ عقود يشبهون (فرقة بوني ام ) لتقديم العروض والتهريج السياسي يتعيشون به ومنه في الخارج , ويخولون بأنفسهم حق تمثيل الشعب ,بل بانهم هم الوحيدين المدافعين عن شعب الجنوب . رغم انهم هم من صنعوا تاريخ اسود لشعب الجنوب* منذ الاستثقال 1967, تناسوا بانهم هم من أوصلوا الى ما نحن فيه من كارثة حقيقية في كل المجالات. في كل الإحداث الدامية على حد سوء في الشمال والجنوب بعد الوحدة يظهر هناك شاريك جديد-- الإخونجية - قيأته قبائل مدعومة بالمال والسلاح من نظام صنعاء , تورط الحزب الاشتراكي في الدخول في تحالف معه مما تسبب في إغراق الجنوب بالجهل الديني العابر للقارات وفوق القوميات, هذا الحزب الإسلامي في كل مراحل تاريخ اليمني بعد الوحدة المشؤومة 1990 لعب دور انتهازي لأنه خدم مصالح الخارج . رغم انهم كلهم من ذكرناهم منتحلين صفة الوطنية والدفاع على الأرض والعرض... هم مثل الديدان تتعيش على مخلفاتها او على بعضهم البعض . كلهم متطفلين بل حمقاء في السياسية العقلانية والمسؤولية على الوطن والشعب.العجيب والمذهل نجد لديهم وقاحة وحقارة نادرة , حيث ليلا ونهارا هم يملئون على الناس كل أنواع السرياليات والخرافات مبنية على العقائد الدينية التي مصدرها أمراض نفسية . كلها خالية من الواقعية و خارج المنطق العقلاني . هنا نتذكر شخصية ظهرت في أمريكا - (Albrecht Jiro Moth)- نجد مدى تتشابه بينه وبين كل السياسيين والقادة في اليمن منذ عقود, يختلقون أساطير وسير ذاتية من اجل السيطرة واحتكار السلطة. فالـ (الكرسي العجيب) هو اصبح مصدر الوحيد للمال والجاه للمتعطشين المتلهفين لرقص على الرؤوس أو امتصاص دم الشعب حتى آخر قطرة , في بلد أدى الجهل والحروب والفتن والاستبداد ان يصبح فقيرا وجزء كبير يظل معدما في وضع ماد يده للحصول على مساعدة إنسانية طوال حياة محروم من أي حقوق . رغم ما يوجد في هذه المنطقة ذات جغرافية مهمة ومساحة كبيرة ذات موارد وغنية بكل شيء من البشر إلى الثروات الطبيعية زراعية وسمكية يمكن للشعب بسلام ان يعيش عليها. الا ان تلك القيادات اختارت ذات النظرة القصيرة والمعتوه فضلت خدمة الخارج لترسخ سلطتها الفردية المطلقة بأسماء مختلفة وشعارات كاذبة , قد أكل عليها الدهر وشرب , الشعب ظل يعيش في عبودية منذ قرون بلا انقطاع . عالم مجنونبحق!.