welcome to web site!

Orientpro

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
38
39
40
41
42
43
44

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
 
 

 

 

 
 


   
الفرد للجميع والجميع للفرد

 

الفاشية اليمنية ايضا...
عندما جاؤوا لقتل الشيوعيين, لم اقول كلمة,لأنني لا احب الفكر الشيوعي.
ثم مارسوا قمع واضطهاد للنقابات العمالية, لم أبال بهذا الأمر لانه لم أكن نقابيا.
ولكن عندما جاءوا لحرق اليهود, ايقنت ان هذا لايعنيني,لأنني لم أكن يهوديا.
بعدها قاموا بالتنكيل بالكاثوليكين, قلت في نفسي,أنني من عائلة بروتستانتية.
أخيراً جاؤوا لاعتقالي, لم اجد احد يعنية مصيري,لانة لم يبق أحدغيري.
القس / مارتن نيمولر

الإخوان والزيود أيضا يتوهمون بان اليمن لهم فقط
يرفض الإسلاميون فكرة التشارك في المواطنة بمفهوما الجغرافي أو عقدها الاجتماعي، إذ يركّزون على العقيدة كمرجع ومنطلق وغاية، كما يؤكد على هذا قول أحد قادتهم في مصر “بأنّ المسلم الماليزي أقرب إليه من القبطي المصري”، لكنّ لسائل أن يسأل هل يعتبر الماليزي المسلم بالمقابل مواطنه البوذي مثلا خصما وعدوّا أمام “أخيه” المسلم المصري؟ وهل جعله الإسلام رافضا لقوميته وناكرا لها؟

http://www.orientpro.net/orientpro-99.html

لماذا فشل [المخلوع الميت ] للعودة إلى السلطة ونجح "حيدرعلييف" (1993-2003) في تأسيس دولة من الصفر تحكمها سلالة؟ [ من يرقص مع  الثعابين , يلعب  دور "الأغبياء المفيدين"]. ألم يكن الراقص - ممثل الوحيد على المسرح -  الوحيد على رؤوس الثعابين لعدة عقود؟ أخيرا التهمته تلك الثعابين ,من رقص معها  آخر رقصة , ضد الشعب و الدولة اليمنية.  مثل من سبقوه من الطغاة العرب,  قبل ثلاث سنوات انتهى دوره مرة والى الأبد. ولكن إعادة تأهيله يبشر بان هناك معركة جديدة  قادمه في اليمن .فتسابق إيراني وتركي بعد ان تصدع دور التحالف العربي في تحقيق أي شيء  لهم ولليمن شعبا وحكومة بدعم ترامب, الآن يطوون سجادتهم ويتنازلون الساحة اليمنية لغيرهم (بالطريقة الإنجليزية ), انهم أيضا "الأغبياء المفيدين" . السؤال هل بإمكانها ان تحسم المعركة القادمة في اليمن لصالح إخوان اليمن مع بقايا جماعة [المخلوع الميت] من لا تعترف بشرعية المهجر وكذا من يطالبون انفصال الجنوب؟  [ بعد ان كانت إيران في كل مكان , الآن جاء دور تركيا . الأزمة اليمنية عمرها ثلاث عقود مثل الأزمة بين أرمنيا و أذربيجان. التي لعبت فيه تركيا  دوراً رئيسياً لانتصار و ساحقا لصالح لأذربيجان, رغم الاختلافات : 1-  المذهب الديني  -2-العلاقة مع الغرب] و...الفرق بين من حصل على شرف ان يسمى «أب الشعب الأذربيجاني" الذي أخرجها من رحم الاتحاد السوفيتي/ الروس بخسائر قليلة أولا :  لم يعتمد على الخارج للعودة لسلطة" ثانيا :  لم يرفع السلاح ضد الشعب أو السلطة .ثالثا: بنى دولة جديدة لشعب أذربيجان من الصفر. ماذا قدم [المخلوع الميت] لليمن غير الحروب والفتن خلال عقود  وعندما فشل مشروع التوريث ارتمى في أحضان إيران , ولكن - إيران - لا تقبل الرقص والشعوذة  العربية , فاردته قتيلا ومجهلا حتى اليوم . هو لم يقوم بأي انتفاضة, لان ليس له جمهور حتى في قعر داره وحضه القبلي الزيدي في الهضبة الصنعانية. هو فقط أراد كالعادة ان يمارس الفهلوه من جديد , مثل من سبقوه من : "صدام القذافي و....". نعيد نشر هذا المقال الذي ظهر(30 مايو 2017) قبل تصفية جسديا من قبل من قام بالخيانة معهم مستقبل الشعب اليمني واشعل حرب أهلية وكارثة إنسانية لم يشهدها العالم من سابق.
تطفو في المشهد السياسي اليمني تسريبات تسويةٍ سياسيةٍ من المجتمع الدولي، وتقتضي هذه التسوية طي صفحة الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، بترتيب خروج آمن له من اليمن، مقابل التهيئة لتسوية شاملة بين الفرقاء اليمنيين، واللافت أنه منذ بدء الحرب لم تطرح قضية بقاء صالح أو خروجه من المشهد السياسي. تشي هذه التسريبات بعجز أطراف الصراع اليمنية وحلفائها بحسم الحرب، لكنها تؤكد أن التطورات السياسية في اليمن، وتحديداً في الساحة الجنوبية، أنتجت سياقاتٍ سياسيةً جديدة على المستوى الوطني، لم تكن مطروحة، ومنها خيار طي صفحة صالح، كما تكشف عن إدراك صالح أدوات خصومه وحلفائه وأجنداتهم واستغلاله كل الظروف لصالحه. ويبدو أن صالح يجني اليوم ثمار سياسة النفس الطويل التي اتبعها مع خصومه وحلفائه طوال الحرب، والتي أوجدت له فرصاً سياسية لم تكن متوفرة من قبل، فخلافاً لما بدا أنه منزوع الأنياب أمام حليفه الحوثي، فقد تعمّد، منذ تحالفه مع الحوثيين، وتشكيلهما مؤسسات سلطة الانقلاب، العزوف عن تصدّر القرار العسكري والسياسي في التحالف، في مقابل وصف موقعه في الساحة اليمنية رئيس حزب سياسي، لا يأتمر الجيش التابع له بأوامره، وإنما بأمر سلطة جماعة الحوثي، ونجح بذلك في تحميل جماعة الحوثي تبعات قتل المدنيين في مدن المواجهات، فعلى الرغم من مشاركة جيش صالح بهذه الجرائم، إلا أنه استطاع تكريس هذا الوعي في الشارعين، المحلي والإقليمي، وهو ما تجلى في التغطية الإعلامية والتقارير الحقوقية التابعة للشرعية.لم تقتصر سياسة صالح تجاه حليفه الحوثي على تغاضيه عن تغولهم في مفاصل الدولة اليمنية ومؤسساتها، وإنما تعمّد توريط حليفه سياسياً وإغراقه في ملفات الفساد، في مقابل تحميله مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية والمعيشية للمواطنين في صنعاء والمناطق الخاضعة لسلطتهما. ونجح صالح في إظهار نفسه معارضاً سياسياً لأداء جماعة الحوثي، مجبراً قواعد حزبه على تبني آليات المعارضة، وكشف اختلالات حكم الحوثيين. وتعكس حدة غليان الشارع في مدينة صنعاء هذا النهج، فلأول مرة، منذ تحالف الحوثيين وصالح، يفصل المواطنون في المسؤولية السياسية والعسكرية بين حزب صالح والحوثيين، فضلاً عن التعاطي مع حزب صالح ضحية في مقابل تحميل جماعة الحوثي تبعات الانهيار الاقتصادي، بما في ذلك استمرار الحرب على اليمنيين، وهو ما بدا نتيجة طبيعية لأداء المنظومة الإعلامية لحزب صالح، إضافة إلى حماقة جماعة الحوثي وسلوكها الصدامي ضد معارضيها. أدار علي عبدالله صالح علاقته بخصومه الإقليميين الداعمين للشرعية اليمنية بطريقة ملتوية، حيث أظهر امتعاضه منها لدعمها شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، وليس لتدخلها العسكري في اليمن. ومن جهةٍ، حرص على اعتباره خلافاً سياسياً يمكن تجاوزه، وليس خلافاً أيديولوجياً طائفياً، كالحال مع جماعة الحوثي. ومن جهة أخرى، اتسمت خطاباته السياسية بالتفاوت بين مهاجمة الأطماع الإيرانية في اليمن أو التقليل من الدور الإيراني في الحرب، فضلا عن استمالته السعودية والإمارات، وهو ما يعني ترك الباب موارباً معهما للمستقبل. في المقابل، أدّى تراكم الأخطاء السياسية والعسكرية لقيادة التحالف في إدارة الملف اليمني إلى ارتفاع أسهم صالح مرة أخرى، حيث استغل الأخير تناقضات أجندات دول التحالف العربي، وتحديداً السعودية والإمارات، في تعاطيها مع حلفائها المحليين ورؤيتها لمستقبل اليمن. ومن باب العداء الإماراتي للإخوان المسلمين في اليمن، وعدم وضوح الموقف السعودي من هذا الملف، قدّم صالح نفسه ذراعاً في الحرب ضد "الإخوان" في اليمن، كما ساعدت تطورات الأوضاع السياسية في الجنوب، بما فيها تشكيل مجلس انتقالي جنوبي ومنازعته سلطة الشرعية، في ترتيب صالح أوراقه السياسية في هذه المرحلة، فبقدر ما أضعفت هذه التطورات من السلطة الشرعية، فقد عزّزت قوة صالح باعتباره الرقم السياسي الذي لا يمكن تجاوزه، أو القوة التي يمكن استقطابها بمنحها طوق النجاة. خلط تعقيد المشهد السياسي الحالي في اليمن الأوراق، وجمع المصالح المتناقضة للخصوم، فما بات صراعاً بين سلطة شرعية وسلطة انقلابٍ منذ بدء الحرب أصبح صراعاً ثلاثياً، وما فرضه ذلك من تعطيل أجندة التحالف العربي في تحرير المناطق اليمنية من قبضة مليشيات الحوثي وقوات صالح، فضلاً عن طرح مسألة بقاء اليمن الواحد أو تقسيمه، كما أكدت هذه التطورات فشل شرعية الرئيس هادي، وعدم قدرته على ضبط القوى المحلية المتحالفة معه، وصولاً إلى تحول تناقضات أجندات التحالف إلى صراعاتٍ بينيةٍ خارجة عن السيطرة. يبدو أن هذا الوضع أعاد صالح إلى واجهة التداول السياسي لدى خصومه، وهو ما تؤكده تسريبات عن ضغوط دولية على قيادة التحالف في التعجيل بتسويةٍ سياسية، تطرح إخراج صالح أرضية لتسوية شاملة للحرب في اليمن. وأكدت هذه المصادر موافقته على الإقامة في السعودية أو سلطنة عمان. وتشي مضامين هذه التسريبات بأن المجتمع الدولي يعتقد أنه لا حل سياسياً أو عسكرياً في اليمن من دون طي صفحة صالح، كما أنه بات يدرك أن الأخير ربما انتهى من تحالفه مع الحوثيين، بعد أن أحرقهم سياسياً، وأنه سينتهز الفرصة السانحة والتوقيت لإطاحتهم أو الانقلاب عليهم. تمكننا قراءة عموم المشهد السياسي والعسكري في الوقت الحالي من استيعاب دلالات طرح مستقبل صالح، وتحليلها على خلفية المأزق الذي وصل إليه جميع أطراف الحرب اليمنية وحلفائهم الإقليميين. أما عن خروج صالح، في ضوء تسوية سياسية، فالمستقبل كفيل بتوضيح ذلك. لكن بالنسبة لعموم اليمنيين الذين شاركوا بثورة ضد صالح، ويدركون مسؤوليته عن إسقاط صنعاء ومؤسسات الدولة بمعية الحوثيين، وخوضه الحرب ضدهم، فضلاً عن إجرام أكثر من ثلاثة عقود ومصادرة خياراتهم في الحياة، فإن طرح صفقة خروجٍ آمن لصالح، بعد كل هذه الدماء مقابل فضه تحالفه مع الحوثيين، يبدو مخيباً لآمالهم، وأن المجتمع الدولي يكرّر خطأ تعاطيه مع جذر الأزمة اليمنية، وتمكينه مجرماً يستطيع دائماً استغلال وجهة الريح للهرب من جرائمه.
بشرى المقطري

*حيدر علييف (1993-2003) ...(فكان قاب قوسين أو أدنى) في منتصف الثمانيات من يصبح رئيس الاتحاد السوفيتي ولكن تم إبعاده. ولكن بذكائه عاد إلى بناء دولة بعيده عن الكرملين, اليوم الكرملين يرضخ لشروط علييف الابن. لان تركيا تقف خلفه. بكون "ابن البط عوام " الأن اعاد ما فقدته أذربيجان من أراضي لصالح اللوبي الأرمني في قمة قيادة الاتحاد السوفيتي. عودة الإمارات من جديد في الساحة اليمنية , كان عامل قوي لتدخل اليمن في جولة جديدة من الصراع العسكري, ولكن هذه المرة بمشاركة تركيا, بعد ان حققت نجاح في منطقة القوقاز ولعبت دور حاسم وسبب أساسي لحسم المعركة المؤجلة ما يزيد عن 30 عام بين أرمنيا و أذربيجان . عن ماذا ستتمخض تدخل الترك –أردغان- في الساحة اليمنية الساخنة منذ خمسة سنوات بفضل جشع التحالف العربي (السعودي ة/ الإمارات / قطر ضد إيران ). فالأزمات في اليمن تعود جذورها إلى 30 عام , شبيه بالأزمة بين أذربيجان وأرمنيا من كانوا في دولة واحدة. نفس الشيء تم توحيد اليمن وخدع شعب الجنوب من قبل اكبر انتهازي جنوبي "علي البيض". هناك تم وضع قنبلة مؤقت . السؤال :هل سيعودون الشماليين إلى السلطة الى عاصمتهم ؟ اومن جديد سيحاولون الدخول في حرب مع الجنوبيين من تبقى من أسرة [المخلوع الميت ], هم اكثر من فقدوا كل شيء بفضل الرقص على الرؤوس, لغبائهم في التحالف مع الحوثيين وإيران . عالم مجنون بحق!.

http://orientpro.net/arab/orientpro-%20arab%20-1115.html

كل شرفاء الجنوب, بصمت يموتون أبطالا ما بين: القهر /الجوع / الاغتيال...في الذكرى الخامسة للاستشهاد جعفر سعد في صبيحة السادس من ديسمبر 2015 , مهندس تحرير مدينة عدن من فبضة جماعة الحوثيين و [المخلوع الميت]*.
[وجه التشابه بين اغتيال جون كينيدي في 1963 في الولايات المتحدة مع اغتيال اللواء جعفر محمد سعد في - ديسمبر 2015 واضحه وكبيرة جدا, رغم اختلاف أسلوب التنفيذ .حتى اليوم لا يمكن لاحد القول "بملء الفم" من مدبر الاغتيال .نتسأل: "هل هذه هي مزحة القدر!؟ حيث يموت البعض في الجنوب:" جوعا /قهرا / آخرين يتم اغتيالهم. إنها شيء من فكرة سريالية خبيته يتم تطبيقها في تاريخنا القديم والحديث "] معروف, بان أي مظاهرة أو مسيرة أو...في اليمن. نلاحظ فيها بان أصحاب الحق والشرفاء وحيدين لا يجدون إلا القليل من يساندهم . اليوم الخامس من ديسمبر [ ذكرى الخامسة لعميلة إغتيال بشعة وإجرامية ]. للأسف ! لم نسمع أن أحدا من أهل عدن او الجنوب يستطيع ان يقول "بملء الفم" بان مهندس عملية تحرير عدن:" اللواء جعفر محمد سعد تم اغتياله من قبل ..." ومعروف للجميع في الداخل والخارج بانه من ارتكب الجريمة ليس من قبل أشخاص معتوهين , انما عملية منظمة جدا سرية تصنف كإرهابية. تقف خلفه اطراف محلية وغيرها لا ترغب في وجود على رأس السلطة في عدن من أبناء عدن. لهذا إلى اليوم المدنية محتله من قبل اطراف لا تمت بصلة بعدن, منهم المحافظ الجديد لعدن "أحمد حامد لمس". لن تسمح له - أطراف الصراع - ان يقوم باي عمل حتى إنساني هنا. واضح جدا ان التخطيط لاغتيال أول محافظ عدني من قبل جهة ذات إمكانيات كبيرة جدا , وواسعة الانتشار كشبكه لتصفية أي شخص يعمل في إخراج عدن من الوحل الذي وقعت فيه منذ الاستقلال إلى اليوم.

في اليمن: "يقتلون القتيل ويمشون في جنازته"
القيادية الجنوبية كوثر الشاذلي حرم الشهيد اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن السابق : اللجنة التي شكلها رئيس الجمهورية للتحقيق في جريمة اغتيال الشهيد اللواء جعفر لم تباشر اي عمل فعلي . قالت كوثر الشاذلي ان اللجنة التي شكلها رئيس الجمهورية للتحقيق في جريمة اغتيال الشهيد اللواء جعفر لم تباشر عملها الحقيقية حتى الآن . فجريمه كهذه كان من المفترض ان تحتشد لها أجهزه الدولة الأمنية والقضائية للتحقيق فيها وكشف ملابساتها واطلاع الرأي العام على النتائج وصولا لتقديم القتله ومن يقف خلفهم الى العداله.. ولكن وللاسف لم يحدث شيئا من هذا رغم المتابعات المستمرة ومنذ الوهلة الأولى. الجنه التي شكلها رئيس الجمهوريه للتحقيق عقب حادثه الاغتيال لم تباشراي عمل فعلي للاسف. حرم الشهيد قابلت الرئيس هادي . كما ذهبت لمقابلة محافظ عدن الأسبق الزبيدي بعد تعيينه مباشره وكذا مدير امن عدن اللواء شلال علي شائع الذي اعلن هو نفسه بانه قد تم القبض على قتلة زوجها وطالبته بسرعة تقديم أحالتهم مع ملفات التحقيق الى النيابه العامه لتأخذ العدالة مجراها وحتى هذه اللحظة رغم مرور خمسة سنوات لم يتم أي شيء يسلط الضوء بل لم نطلع على ورقه واحده من ملف التحقيق او اي نتائج!!
*وفي الجهة المعاكسة تظهر مليونيات مؤيدة هنا او هناك اغلبها في عدن ... كلها وهمية او مخترعة من أشخاص /جهات محلية تخضع للخارج, المشاركين في تلك المهرجانات تدفع لهم ثمن قدوم فقراء معدمين من محافظات أخرى إلى عدن للمشاركة قابل دولار واحد في اليوم .لهذا لم تخرج مسيرة او مظاهرة تضامن مع زوجة من حرر عدن من قبضة جماعة الحوثيين و [المخلوع الميت] وتم بعد ذلك تعينه من هادي محافظا لعدن . إلا ان هناك كانت في المنطقة المظلمة , تحاك ضده احد شرفاء الجنوب عملية اغتيال واستفزازية للعقل الجنوبي والعدني. طبعا خلال شهور قبل الاغتيال تم توفير كل الإمكانيات و الظروف في ان تكون العملية استعراضه وبشعة, من اجل ان لا يفكر أحد بان يخرج الجنوب وعدن من قبضة السيطرة منذ 1967 / حرب 1994 / 2015. لاحظوا هو الوحيد تقريبا من لم يمارس التجارة بالقضية الجنوبية في تلك البلدان العربية غنية بالنفط والغاز ,كانت تقدم المال والأجهزة الإعلامية لخطف القضية ممن تبقى في الساحة اليمنية يصارع الاستعمار القادم من صنعاء بعد العدوان الأول على عدن في 1994 و نسميهم (فرقة بوني ام الجنوبية ) . ولكن الهدف الأساسي هو عدم خروج عدن من تحت قبضة يد من أبناء وأحفاد الإمامة الجدد في صنعاء بعد الوحدة1990 أي جماعة [المخلوع الميت] او من جاؤا إلى عدن حاملين البندقية على أكتافهم وهم عراة وحفاة الزمرة والطغمة من جلب معهم ثقافة القتل والنهب و...كل الأطراف إلى اليوم, ينتقمون من عدن وأهلها وفي الشماليين من الجنوب كله . لهذا وجدوا في هذه الشخصية التي كانت واعية للمهمة وتعمل بعقل منير من اجل تحرير مدينة وراس مسقطة بعد العدوان الثاني عليها في 2015 . شاركوا فيها جماعة الحوثيين و [المخلوع الميت] و قبلها في حرب 1994 شاركوا الإخوان وقيادات جنوبية بالتعاون مع [المخلوع الميت] ضد الجنوب وعدن .هنا نتذكر شيء من الماضي البعيد جدا جدا. كنا بعد الاستقلال نذهب إلى المدرسة الغربية سيرا على الأقدام خلف الأستاذ القدير "حامد العصار " الذي كان يعيش مع أسرته في بلوك 22, كنا نرى والده او اخوة برهان يوعونه الى العمل وهم فخريين لان تلامذة مثل البط الصغار يسرون خلفه ... كنا ندخل إلى فناء المدرسة الغربية ,نتوجة مباشرة إلى الطابور الصباحي بجانب المقصف ,اما هو يذهب للاستعداد لليوم أبداعي جديد في مجا ل التدريس. يخرج علينا مدير المدرسة الذي هو جارنا (عمر الخلاقي ) من نفس البلوك 21 في المنصورة , يعود له الفضل ان [عهد الشرق] التحق بالدراسة وتم تسجيله من قبل القاضي حاتم , في الوقت الذي لم يبدل احد من الأقارب أيام الاستعمار وبعد ها ان يقوم بأي مجهود رغم انه كان نائب مدير تلك المدرسة أي مجهود لالتحاقي بالدراسة رغم انه يشغل نائب مدير تلك المدرسة , لم تمضي شهور حتى اختفى إلى الأبد مدير المدرسة (عمر الخلاقي ) في سجون الحزب الاشتراكي تراك خلفة زوجته "خالة موزنة" وطفلين أكبرهم هو زهير عمر الخلاقي. بنفس الطريقة اختفى شخص آخر وهو جارنا أيضا , كان لدية عدة أطفال فقط بقيت في ذاكرة (عهد الشرق) لأنه كان في سن واحد "محمد عبد الكريم". ثم اختفى في سحون الحزب الاشتراكي أحد أعمامي وهو ضابط كبير عسكري في جيش حضرموت" عامر بن إسحاق" . بالصدفة يقع السجن المركزي مقابل بلوك 21 الذي اختفت تلك الشخصيات فيه لهذا ظلت محفرة في ذاكرة (عهد الشرق ). هنا يجب ان نؤكد بان الأستاذ القدير حامد العصار لعب دور كبير في أنشاء وبناء أجيال بطريقة إبداعية فريدة, لان الصف الذي كان يديره هوكان متميز , لهذا تفجرت بين تلامذته عدة مواهب: رياضية ... فنية تشكيلة... مسرحية ... وحب الحفاظ على البيئة, لان الصف الدراسي كان عبارة عن مختبر مصغر , مليء بزجاجات- مزراعة فيه –بعض المنتجات البسيطة التي تتطلب الاهتمام اليومي , وهي تجارب لفهم كيف تتم عملية زراعة النبات و نموها هذا غرس حب الالتحاق في الدراسة في مجال العلوم الطبيعية من كيماء / بيولوجيا والزراعية التي كان هذا المجال في الجنوب فقيرا جدا. (عهد الشرق) اصبح فنان تشكيلي , بدرخان اصبح رياضي , و آ خر درس في الخارج مجال الزراعة. لم يخجل أستاذنا حامد العصار حتى في سن متأخر ان يلتحق بالدراسة في "المرسم الحر" في التواهي . ولكن قد غادر,(عهد الشرق ) احد للدراسة إلى الخارج لم يستطيع إعادة الجميل الذي قدمة له في عملية اسس الرسم و التشجيع في مجال الفن التشكيلي , يمكن ربط الأستاذ القدير العصار, كشخصية متنورة مثل اللواء "جعفر سعد". عالم مجنون بحق!.
ختاما : في المنصورة كان يعيش قبل الاستقلال عدد كبير من الأشخاص والعائلات, هم يصنفون بين متقيين وعسكريين, ولكن يقدره قادر, اما ان يختفوا آباء تلك الأسر او تختفي كل العائلة بلحمة بصر , ويحل في السكن بدلا منها عائلات من القرى, هم من اصبحوا مسؤولين كبار في النظام الجديد "اليسار المتطرف" هذا التصنيف يعود لوزير الخارجية السوفيتية "اندريه غرامكو". مثلا ظهر صديق طفولة (عهد الشرق ) " محمد حسين هيثم. " الكاتب والشاعر والأديب , ’كانت أسرتهم كبيرة جدا, نقصد رئيس الوزراء "محمد علي هيثم". في نفس البلوك -21- الذي عاش مأساة كثيرة حيث فقدنا عدد كبير من الشخصيات مباشرة بعد الاستقلال , فقد اختفت عشرات الأسر في ظروف غامضة , بعض لا يمكن إثبات هل هم على قيد الحياة او لا! أي لم لا يمكن ايجاد أي أثر لهم او لأولياء أمور كثر مثلا جارتنا "خالة نعمة " وابنها جلال اختفى رب الأسرة بلمحة بصر وقالت بانه غرق في البحر. الغريب في الأمر لم نرى لا مأتم ولا جثة ولم يذهب في ذلك اليوم للمقبرة لدفن ابو جلال. هكذا حصل في احدث الصراع على السلطة مع سالم ربيع علي, الألاف من الأسر كانت تبحث عن رجال اختفوا في لحظة بصر بعد ان اعدم سالمين .هناك تساؤل من عادل الأحمدي : "ماذا لو كان [المخلوع الميت] قُتل على يد التحالف؟ هل كان جماعة الحوثي ليتركوا دمه؟ أجزم أنهم كان سيثوّرون اليمن كله طلباً لثأره، بل وسوف يُظهرون عهده بأنه كان عهداً ذهبياً يفوق عهد هارون الرشيد!". نرى نفس الشيء في الجنوب البعض لا زال يتغنى بان في الجنوب :" كان ما كان في قديم الزمان ...وكان .. وكان ..نحن شعب الغريزة التي تسبق العقل والتفكير". لأن , حجم العقل قليل جدا مقارنة بحجم الجسد العطشان لشرب شيء من جسد الأخر. اكبر خطأ مميت قد ارتكبه قادة الانتقالي بانهم اخذوا شعار لا يمت إلى الحقيقة بشيء. وهو عودة دولة الجنوب الدمية , للأسف هو مارس ويمارس طريقة ونهج [المخلوع الميت] وجماعة الحوثيين والحزب الاشتراكي في بوتقة واحده. في نفس الوقت يرفض الاعتراف الصريح بانه ينفذ أوامر من الإمارات , الإصلاح أيضا ينفذ أوامر إخوان المسلمين العالمي وقطر , الحوثيين منذ حرب 1994 ولو قبلتهم لإيران وأخيرا بعد صراع دامي انظم اليهم [المخلوع الميت] ,لكن الرقص تحت المزمار الإيراني و مبدا ايران لا يقبل الخروج عنه بشبر واحد , عندها لقى حتفة كخائن كغيرة من الخونة للشعب اليمن . فلم يكن عصره إلى شكل عصر مصغر من مفهوم "النفخ في الصور" في اليمن. كلهم لديهم مبدا الغريزة فوق كل شيء. العقل لديهم نفعي انتهازي يجعلهم لقول الكلمات التالية: «الولاء للوطن/ السيادة اليمنية / الحرية /الديمقراطية/ الوفاء/العهد...أضيفوا ما تريدون ستجدون لا فرق بين الشماليين والجنوبين غير اللهجة. رحم الله من ماتوا ولم يشاهدوا كيف هذه الحيوانات دخلت المدن لتنهش كل شيء جميل و أجساد أبنائهم , أصبحت مدينة عدن الأولى و النموذج الساطع لشعب 99% جاهل , يهبع كل حياة خلف الدولار و لقمة العيش وفي نفس الوقت ينجب الأطفال لا يعرف لماذا ؟ هل لا يعلم بانهم سيصبحون جثث هامدة تتجار بهم كل الأطراف التي تقبض الف دولا ر للقتيل وتعطيه دولار واحد فقط, كتعويض. . فالتجارة الرابحة لدى الفقير والطماع والنرجس هو ام يبيع شعبة وعندما لا يجد ما يبعه , يقوم بيبع أهل مدينة ثم أقاربه وأخيرا افرد أسرة,. لان باع روحة للشيطان من اجل المال .

http://orientpro.net/orientpro-56.htm

[ التطبيع بيد "الجنس الناعم", له تأثير كبير على القادة العرب*]
 هذا الأحداث الأخيرة تذكرنا بالقذافي الذي "ظن أنه ناج من الربيع العربي", عبر تأمين نفسة من غضب الشعب الليبي,من خلال تمويل الانتخابات الرئيسة في فرنسا لصديقة "نيكولا ساركوزي" ولكن الأخير انقلب عليه , تعلموا من دروس التاريخ. [ المخلوع الميت ] رغم  انه تحصل على حصانة كاملة امتيازات لترك السلطة والسياسية, إلا انه أبى واستكبر. وذهب للبحث عن القضاء والقدرمثل القذافي.

تنطوي كلمة استراتيجية على مفهوم مستقبلي لتحقيق هدف ما على المدى المتوسط والبعيد. وتتبع ثوابت يتم تحقيقها أما دفعة واحدة، أو على مراحل. وقد استخدمها الصينيون واليونانيون في مواجهة الأعداء منذ القدم. ويتخلل الاستراتيجيات في مسارها بعض الاستثناءات تدخل تحت مسمى "تكتيكات" ولكنها لا تؤثر على الخط العام بل تدعمه وتعود إليه إذا خرجت عنه.

-"مؤتمر الصهيونية في بازل": وهنا نطرح إشكالية الاستراتيجيات العربية في مواجهة الاستراتيجية الصهيونية، فمنذ مؤتمر الصهيونية في بازل في العام 1897 نرى فكرة الاستراتيجية تتمثل بقول هرتزل :" فكرت في دولة اليهود. لو قلت هذه الفكرة بصوت عال اليوم لقوبلت باستهزاء عالمي، في غضون خمس سنوات، ربما خمسين سنة سيستوعب كل الناس هذه الفكرة". وقد تمكنت الصهيونية من تحقيق حلمه بعد خمسين سنة تماما بقيام دولة اليهود ضمن استراتيجية اعتمدت على ربط اليهود بالإيديولوجية الصهيونية، ودفعهم للهجرة إلى فلسطين، والعمل مع الدول الأوروبية الاستعمارية لإسقاط السلطنة العثمانية كي يتسنى لها بالاستفراد بالبلاد العربية التي كانت تقع تحت سيطرتها، وبالتالي تمكين الصهاينة من احتلال فلسطين. ومع قيام الكيان الصهيوني بإنشاء "دولة اليهود" تم اتخاذ استراتيجية ثابتة تتمحور حول: قضم ما يمكن قضمه من أراضي فلسطين وبلاد الطوق، عدم تمكين الفلسطينيين بقيام دولة مستقلة لهم، رفض عودة اللاجئين الفلسطينيين، إضعاف الدول العربية ومنعها من امتلاك أي صناعة تهدد أمن دولة اليهود، وضربها عسكريا بهزائم متتالية تضعف الروح المعنوية لدى شعوبها، واستغلال كل الموارد المتاحة في هذه البلاد لصالح اقتصاد الدولة الوليدة. وعدم عقد أي معاهدة سلام مع العرب إلا إذا كانت في صالحها. مع أول هزيمة عربية في العام 1948 (النكبة، وكانت فعلا نكبة) تبين أن العرب لم يكن لديهم أي استراتيجية، أو تفكير منطقي يقدر حق التقدير موازين القوى، والعلاقات الدولية التي نسجها الكيان الصهيوني مع الدول الاستعمارية، بالإضافة للاتحاد السوفييتي أول من اعترف بهذا الكيان، والتي وعدته أنها لن تسمح بهزيمته أمام العرب، خاصة وأن هذا الكيان يعمل ضمن مقررات واستراتيجية مؤتمر كامبل الذي جمع الدول الاستعمارية (في لندن في العام 1905 ووضع استراتيجية إضعاف البلاد العربية وتقسيمها والسيطرة عليها، وهذا ما فعلته بعد الحرب العالمية الأولى باتفاقية سايكس بيكو، ثم بوعد بلفور). بل هذه الحرب كانت ردة فعل آنية "فزعة عرب" غير محسوبة العواقب أنتجت أول ديكتاتوريتين عسكريين في سوريا ومصر (ولا تزالان قائمتين رغم ثورات الربيع العربي ). أما الفلسطينيون الذين وقع عليهم الحيف، لم يستفيقوا من هول الصدمة إلا في العام 1964 بعد تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية التي وضعت استراتيجية تحرير كامل التراب الفلسطيني "من الماء إلى الماء". بقرار من أول اجتماع للجامعة العربية بعد عقدين تقريبا من إنشائها لمنع الكيان الصهيوني من تحويل نهر الأردن، هذه الاستراتيجية لم تصمد طويلا، إذ جاءت الهزيمة الثانية في العام 1967 (النكسة وكانت أكثر من نكسة، بل نكبة مكرر). وتبين أن العرب لم يضعوا أي استراتيجية بعد نكبتهم الأولى، تواجه استراتيجية الكيان المحتل، بل اقتصروا على إطلاق شعارات لا تسندها أية استراتيجية:( بالروح بالدم نفديك يا فلسطين) الذي تحول فيما بعد إلى : " بالروح بالدم نفديك يا زعيم" .في حين ظل الكيان المحتل يسير ضمن منهج استراتيجيته المرسومة، ومع انتصاراته العسكرية وجد العرب أنفسهم أضعف من تحقيق أي انتصار عسكري، ليس لتحرير فلسطين، بل لاستعادة الأراضي التي احتلت بعد النكسة، حتى حرب أكتوبر "لم تكن تحريرية بل تحريكية" للجلوس على طاولة مفاوضات "الإذعان" والاعتراف بدولة الاحتلال التي بدأتها مصر في كامب ديفيد ليرفرف علمها في القاهرة، ليقابلها "جبهة الصمود والتصدي" التي تزعمها النظام السوري وليبيا واليمن الجنوبي والتي سرعان ما باتت شعارا خلبيا للاستهلاك المحلي، ثم مؤتمر مدريد للسلام في العام 1991 بدء مسيرة تراجع العرب عن كل مقولاتهم في التحرير والصمود والتصدي، وعبروا جميعا عن ذلك في مؤتمر قمة بيروت 2002 والتوقيع على مبادرة الملك عبد الله الأرض مقابل السلام) لكن إسرائيل رفضتها جملة وتفصيلا لأنها تخالف استراتيجيتها في قضم وضم الأراضي العربية.
-"إقامة دولة فلسطين": أما الفلسطينيون فأول خطوة للوراء كانت بشعار "إقامة دولة فلسطين على كل شبر محرر من الأراضي الفلسطينية" ثم باللقاءات الثنائية مع العدو، انتهت بإعلان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس في مؤتمر الجزائر في العام 1988، ثم التوقيع على اتفاقية غزة أريحا أولا (أوسلو 1993 إعلان المباديء حول ترتيبات الحكم الذاتي الانتقالي). ووقعت الأردن اتفاقية وادي عربة (1994) ليرفرف علم إسرائيل في عاصمة ثانية عربية: عمان. وهكذا تخلى العرب عن خيار الحرب لاسترداد الحقوق لعجزهم العسكري، ولم يضعوا استراتيجية سلام تحفظ لهم ماء الوجه وبعض الحقوق. ولم تقم معظم الأنظمة العربية بأي عملية بناء بنية تحتية حقيقية، وحل الأزمات الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية التي أودت إلى ثورات الربيع العربي المطالبة بالحرية والكرامة ورفض التطبيع. هذا الربيع أثار هلع الأنظمة العربية، والكيان المحتل، وكل الدول الاستعمارية السابقة التي لم تتخل عن استراتيجيتها في إبقاء العرب تحت سيطرة الديكتاتوريات العسكرية، وكانت النتيجة الحتمية هي تحالف هذه الأنظمة مع الكيان الصهيوني سرا وعلانية خوفا من شعوبها المنتفضة، ومباركة مخططات الامبريالية الأمريكية والصهيونية العالمية بدعم "صفقة القرن" بصفاقة، وتسريع مسار قطار التطبيع بأسرع ما كنا نتوقع، أما الفلسطينيون بدورهم انقسموا بين رام الله المفاوضة التي مازالت ترزح تحت تبعات أوسلو، وغزة المقاومة المحاصرة: خطان متوازيان لا يلتقيان، فبأي آلائهما يكذبان. وبذلك خرجت القضية الفلسطينية من يد العرب، وتحولت إلى إيران التي أصبحت العدو الأول للمطبعين بدل إسرائيل، وال "البعبع الثاني بعد الشعوب العربية المنتفضة". ولم يعد أي نظام عربي مهما كان، وخاصة الممانع منها يتجرأ على التفوه بكلمة " تحرير فلسطين" ونفت بذلك مقولة الكيان المحتل أنه مهدد بأمنه من الأنظمة العربية، ومازالت إسرائيل ثابتة في استراتيجيتها التي لم تتغير وهي في تقدم مستمر، بينما تبنت الأنظمة العربية بعد استراتيجية التحرير: "استراتيجية الصمت.

رياض معسعس

*محمد بن سلمان ولي عهد السعودية أثّر على ملك المغرب في قرار للتطبيع مع إسرائيل, سبقه ولي العهد الإماراتي في التأثير على الجنرالات في السودان. وعلى نفس طريقة الابتزاز لقد تم وعد الانتقالي في اليمن - مرتزقة الإمارات- بالاستقلال من الشرعية عبر السلاح و وتدمير ما تبقى في الجنوب , مقابل التطبيع مع إسرائيل يا للعجب من العقم الفكري . لذى الحكام العرب خيال واسع ولكن خيال عقيم وكارثي على مستقبل شعوب المنطقة. اتضح بانه " ليس باليد حيله " لديهم .فهناك : ترامب /نتنياهو /كوشنر" يقودنهم إلى سوق التطبيع الواحد بعد الأخر مثل الماشية , هدفهم الهروب عبر الترهيب والترغيب والابتزاز من المحاسبة بعد انتهت ولاية ترامب وانتهت معها خرافة صفقة القرن الخرافية , في بداية عهد ترامب جرى ابتزازهم ماليا أدى ضياع 460 مليار دولار... عندها وعدهم برمي إيران في البحر! نفسهم الحكام العرب قد وعدوا شعوبهم في ان يرموا إسرائيل في البحر قبل عدة عقود يجري العكس . الثلاثة العبطاء يقومون بهذه المهمة : خوف نتنياهو من المحاسبة في إسرائيل , ترامب وكوشنر في انتظاره الدولة العميقة التي ستفتح الصناديق السوداء في فترة حكم كأكبر محتال ولص في تاريخ أمريكا .فالمحاكم والمحاميين في انتظار خروجه من البيت الأبيض , عندها ستبدأ مسرحية جديدة بين "فر وكر" من العدالة والسجن , كان لدى ترامب /نتنياهو /كوشنر" فكرة الحصول على جائزة نوبل للسلام 2020 , لانهم ضحكوا على الحكام العرب البهائم , عالم مجنون بحق!.

http://orientpro.net/arab/orientpro-%20arab%20-1664.html

اليمن : " أصبحت  احد جزر الواق واق"
التاريخ : "مقبرة الطبقة - النخبة الحاكمة -الأرستقراطية"
فيلفريدو باريتو (1948 - 1923)
سقطت  الأنظمة  الرجعية  العربية وكذا في وروسيا "البوتينة" في الفخ  التاريخي. عندما اتخذت سياسة التوريث السلطة على غرار الأرستقراطية البريطانية . الليبرالية / الاشتراكية : "تطرحان نفسهما  على انها  تقومان على أسس القيم النبيلة و التقليدية و ... ولكن كلاهما يعملان إلى تمكين الأقليات الاستحواذ على كل شيء لبقائها و استمراريتها, أي اقل  من 20  من النخب تتحكم بمصير أكثرية  تزيد عن  80. الهدف ,فقط , الحفاظ على  السلطة باي ثمن. ولكن هذه الفكرة ليس محفوفة  بالمخاطر مع مرور الزمن ,  المفاجئات  تأتي في طيات التاريخ الماكر. فأي مجتمع لابد تجري فيه تحولات متنوعة أحيانا تكون على شكل مفاجئات تأخذ طابع عنيفي /ثوري/ حروب عالمية...تؤدي إلى نهاية دور  النخبة الحاكمة. هذا يعني النخبة الحاكمة تبدأ  في حفر مقبرتها بيدها , عندما تغلق على الأكثرية السلم الاجتماعي والسياسي, رغم أهمية  هذه  الطبقة  بسبب انها اكثر  نشاط وفعالية وحجمها الذي يشكل في أي مجتمع 80 % .  اما النخب هي دائما طبقة خاملة كل هما الحفاظ  على السلطة والاستقرار والماضي الذهبي التي تسبح في مائه ف
ي محيط مغلق .
كانت اليمن ولا زالت هي المتضرر الأكبر من تصدع وانقسام “تحالف دعم الشرعية” الذي لم ينجز الهدف الذي برر تدخله وإعلانه في 25 مارس 2017 الحرب على المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا لدحر انقلابها
وإعادة الشرعية والرئيس هادي إلى صنعاء.
ما تحقق على الأرض، وما تمخضت عنه الحرب التي دخلت عامها السادس هو تحطيم وتمزيق بقايا الدولة والكيان اليمني وإعطاب تأثير وجدوى المعطيات والمزايا الجيو إستراتيجية اللصيقة بهذا الكيان، وتعطيل إمكانية قيام أي نظام قادم قادر على القيام بدور مؤثر في المنطقة.

-و"لم تعد الدولة موجودة في اليمن"، وفقا لتقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة.
لقد تقوضت الشرعية بفعل الانقلاب الحوثي أولا، وبفعل الحرب التي شنها التحالف العربي بهدف صرب الانقلاب وأفضت إلى تمكين الحوثي ومد نفوذه، وتحولت اليمن إلى فريسة وغيمة حرب، وتشرذمت إلى كانتونات وإمارات ومليشيات متكاثرة ومتناحرة.
ومن الأيام الأولى لحرب "تحالف دعم الشرعية" بدت نقاط التقاطع بين أطرافه أقل من نقاط ومناطق الافتراق والتضارب التي برزت وتوسعت مع مضي الأيام والأعوام. وتقلصت مكوناته إلى أن تصدّع بصورة خطيرة مع الإعلان عن تعليق عضوية قطر لأنها ـ بحسب بيان دول التحالف الأربع ـ " تدعم الإرهاب وتتدخل في الشؤون الداخلية لدول التحالف".
-وكانت تداعيات التصدع الخليجي وخيمة على اليمن.
إذ سرعان ما احتمت المعارك الطاحنة بين المتنازعين الخليجيين في الساحة اليمنية عبر أدواتهم ووكلائهم المرتزقة، وسرعان ما انقسمت جلّ الأحزاب وخرجت عن نطاق الخدمة والتغطية الوطنية.
وبعد الأزمة الخليجية تفرغت دول التحالف لتنفيذ استراتيجياتها الخاصة بشراء الولاءات وبناء المليشيات والجيوش الموازية وبسط السيطرة على الموانئ والجزر اليمنية وتأمين الحدود البرية الطويلة مع اليمن.
وظهرت أطماع أمراء ومشائخ الإمبرياليات الفرعية الجامحة في الإقليم شرهةَ بلا حدود مع أن دورهم المرسوم هو أن يكونوا وكلاء،  أيضا، لمن يوفر لهم غطاء الحماية ويهندس لهم الأدوار والوظائف.
وقد تفرغت دولة الإمارات لتنفيذ إستراتيجيتها الخاصة بالسيطرة على الموانئ والسواحل والجزر في بلد يمتلك ساحلا بحريا يصل مداه إلى 2200 كم مربع وما يزيد على 100 جزيرة بما فيها جزر ذات طبيعة إستراتيجية واقتصادية وايكولوجية فريدة كأرخبيل "سقطرى " الذي أصبح مغلقا في وجه اليمنيين و"الحكومة الشرعية" ومفتوحا للضباط الإماراتيين وضيوفهم من الخبراء الأجانب ولعمليات شراء واسعة للمزارع والأراضي والمنازل.
وبالتوازي، قامت بتشكيل وتمويل وتدريب أحزمة ونخب أمنية وعسكرية تجاوز عددها 90 ألف مقاتل، واستحوذت على اكبر منشأة لتصدير الغاز وحولتها إلى معسكر وسجن. كما هيمنت على ميناء عدن ومطار عدن في مضاهاة للحرس الثوري الإيراني الذي يهيمن على مطار صنعاء الدولي ويشرف ويتابع حركة الدخول والخروج لرحلات الطيران الأممية.
كذلك توجهت السعودية، وإن على نحو متأخر، نحو تنفيذ استراتيجيها الخاصة! فهي ترتبط مع اليمن بحدود برية تصل إلى 1800كم، وقد هيمنت على معظم الشريط الحدودي وتركزت هيمنتها على ثلاث محافظات تشكل اكثر من 60 في المئة من المساحة الجغرافية لليمن ـ المهرة، حضرموت والجوف.
واعتبارا من 2019، تركز جهد المملكة على إحكام سيطرة تامة على محافظة "المهرة" التي يعد ساحلها البالغ طوله 560 كم هو الأطول من أي ساحل في محافظة يمنية بإطلالته على بحر العرب الذي طالما حلمت السعودية بمد خط أنابيب النفط إليه لتصدير نفطها منه. إذ ",من المحتمل أن ينطوي ذلك على فوائد اقتصادية وأمنية كبيرة للرياض حيث سيتم تخفيض التكاليف المتعلقة بنقل النفط من الآبار السعودية على سواحل الخليج العربي والمناطق الجنوبية المحاذية لليمن عبر السماح للناقلات بتجنب مضيق هرمز وبالنظر الى التهديدات الإيرانية بإغلاق الممر المائي الذي يمر به خمس نفط العالم في حال اندلاع صراع مستقبلي" .ـ تقرير مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية حول المهرة .
منصور هايل
*اندماج عظيم " بين الحكام  العرب مع  الإسرائيلي ضد  الجميع "
تتلاشى تدريجيا واحينا بشكل سريع دور النخب الحاكمة لعدم تكيفها مع المستجدات التاريخية. هنا نجد شيء  فريد في مدونات و كتب ونستون تشرشل : هو ادرك بان بريطانيا انتهت بسبب عدم استطاعت النخب السيطرة  والحفاظ على التقاليد والعرف الأرستقراطية التي  جعلتها احد اكبر الإمبراطوريات  في العالم . هذه الفكرة ظهرت لدية  قبل الحرب العالمية الأولى , عندما اكتشف بانه  لم تعد تلك "القيم الأرستقراطية" مجدية أو لا تطبق بنفس الصرامة. لهذا هو يقول : عاجلا أو آجلا  ستبح بريطانيا  خارج مسار التاريخ  ونهر البشرية. كانت نبؤه تشرشل عبارة  عن ناقوس يعلن  نهاية  الإمبراطورية  بيد  نفس الأرستقراطية التي أسستها . لم يمر وقت كبير حتى جاءت الحربين العالمتين لتضع نهايتها الطبيعية, كانت مفاجئة وغير متوقعة أشعلتها  نفس الطبقة و الخب الحاكم في اوروبا . فكلها  كانت لها  ارتباطات  قوية أسرية  واختلاط  الدم , فالقياصرة الروس  هم كانوا  اكثر منخرطين بعلاقات أسرية  مع الألمان والبريطانيين  ولكن التاريخ أيضا  لم يرحمها فدخلت  بريطانيا  في حرب  كبيرة  وفي روسيا القيصرية قامت الثورة البلشفية,  لم تكن أي حسبان أطلاقا لمثل هذه المنعطفات التاريخية  . بل كانت هناك مفاجئات أخريات كثيرة  وتاريخية. حيث انتهت عدة إمبراطوريات عفى عليها الزمن , فيها تمسكت النخب بأحقيتها في احتكار السلطة. لم تعرف المنطقة العربية نظام الدولة لأنها كانت تحت استعمار عثماني تركي 400 عام , وفجأة بدون أي فكرة عن تأسيس دول وأنظمة عادلة , أصبحت قاسم مشترك بين الملكيات و الجمهوريات , في الاستحواذ من قبل أقلية . للأسف الجانبان ارتكبا اخطأ في احتكار السلطة من قبل الأقلية ونخبة حاكمة  التي فصلت نفسها على الأغلبية الساحقة (20/80)**. عندما جاء الطوفان في الشرق الأوسط بشكل مفاجئ  الربيع العربي الذي يشبه  الحرب العالمية الأولى وثورة البلشفية , بالنسبة للإمبراطورية  البريطانية    وروسيا القيصرية. الأن اهتزت الأرض تحت أقدام الكيانات العربية التي تسمي نفسها محافظ او النخب  الذي يعتقد  بان نزلت السلطة عليهم  من السماء وحدهم ,  لهذا لها أحقية في احتكاره كل شيء. فجاءة  هي اليوم تبحث عن مظلة جديدة تأمن لها بقائهم و نظام  توريث السلطة لأبنائهم , فوجدت التطبيع الذي هو اصبح  اكبر عجب تاريخي  هنا  نجد الأفضل القول:  "اندماج عظيم عربي  إسرائيلي ضد الفلسطينيين", هو اخطر من البحث مع إسرائيل "اتفاقية سلم مقابل الأرض" او " إعادة الأمور إلى نصابها  عبر تطبيق قوانين الأمم المتحدة "  , عبر البحث عن حل وسط بين رمي إسرائيل في البحر و الارتماء بشكل مخجل , الان هناك فكرة  من نفس المطبخ  القديم العربي  وهي "رمي إيران و تركيا في البحر. للأسف ارتماء  والانبطاح  مغامرة شاذة ومحفوفة بخطر كبيره , ربما نكون على خطاء ! الأيام ستثبت من هو على حق, قضايا  شعوب  و أراضي عربية  ام  مصلحة نخب ليس لهم أي علاقة أو مشكال مع إسرائيل. زيارة خمسين الف إسرائيلي للإمارات خلال أسبوعين الأخيرة أو الاحتفال في اكثر من عاصمة عربية عيد اليهود (حانوكا) في الوقت الذي تلك النخب العربية تسببت بأضرار باهضه مادية وبشرية  بحق عدد من الدول العربية بلا رحمة كيف ستكون حليفة لقضية شعب اصبح ضحية من قبل الجميع منهم القيادات الفلسطينية السابقة والحالية . انه  امر يثير الاستغراب والاشمئزاز في ان واحد . هناك  حكمة تقول : "عندما  تقترب ملامح  قدوم طوفان او فيضانات كبيرة و...من الغباء القيام بتنظيف البيت وترتيب الأثاث المنزلية, هذا  نوع من قصر نظر, عالم مجنون بحق!.

http://www.orientpro.net/orientpro-72.htm
http://orientpro.net/arab/orientpro-%20arab%20-936.html