orientpro

عهد الشرق


نريد طلاق! طلاق! طلاق ! ياااااا امريكا


مقدمة :
ضم القرم شبيه بغزو الكويت وبوتين هو صدام للغرب
روسيا تخطط لـ"شيشنة" ليس فقط  في أوكرانيا, إنما كل جيرانها ,لهذا يفضل الجميع الدخول في اتحاد آخر, بالتأكيد ,اقل غطرسة وهمجية من  الذي خرجوا منه في 1991, من جانب آخر,  تبعات أحداث ضم  القرم , يذكرنا بغباء صدام ,الذي عجل من دخول قواعد عسكرية غربية إلى المنطقة, فـ - بوتين لم يذهب بعيداً عنه, عندما احتل القرم تحت مبررات واهية , كان انتقام , اعتقد من خلاله أنة سيضر أوكرانيا و الأوكرانيين ولكن كما يبدوا واضحا ان الروس قد خسروا كثيراً بسبب حماقتهم، اليوم القواعد العسكرية اصبحت في حدود روسيا وعادت الجيوش الامريكية الى اوروبا بعد ان غادرتها قبل اكثر من عقدين .

 لماذا جاء الامير السعودي  الى  روسيا ؟
مجرد ذهب العرب الى الروس لتقديم الولاء وعقد صفقات زواج كاثوليكية, علما ان الروس ليس من جماعة او مذهب الزواج الابدي الكاثوليكي .بعد الزيارة المذكورة ، بوتين فجاة يعيد علاقة بامريكا من جديد, قابلا دورالزوجة التانية او الثالثة اوحتى الرابعة بالتقاليد الاسلامية الوهابية,  اي مستعد الاستغناء عن لعب دور-فهلوي - الزوج , بسبب الازمات الاقتصادية الخانقة التي لا يعرف كيف الخروج منها ، ورطة دخلها في حالة سكر ونشوة  زعامة مثلما صالح عندما  شن حرب في عام 1994 ادت بتمزيق اليمن بدلا من وحدتة , لقد انتهت طموحات بوتين التي اعلن عنها خلال 15 الاخيرة ،اكثر من الف مرة  :
" روسيا قوة عالمية عظمى" .

إيران قوة لعدم استقرار العرب
ذهبوا العرب الى القيصر بوتين ,نكاية بالزنجي الامريكي او"العبد الأسود "الذي تجرأ وهجر فراش-الزوجة- العربية ,الى فراش الزوجة الايرانية, زواج متعة , منفعة ... سموها ما تشاؤون! شريطة ان يكون الزوج يجلب للزوجة كل ما تريده  في طبق من الذهب : العراق سوريا لبنان اليمن , في نفس الوقت ان لا يكون زواج ابدي( زواج كاثوليكي), ايران ضد سياسة تقييد الأيدي والأرجل, مثلما فعلوا العرب بغباء منقطع النظير(النفط مقابل الامن) ,بهذه الصفقة هم زجوا بانفسهم في عبودية هم الخاسرين بدرجة اساسية , بمحض ارادتهم, فقط الله وحده يعلم مايوجد في داخل جمجمتهم من افكار اوعدم وجود شيء اطلاقا في داخل هذه الجمجمة العجيبة , حتى الآن لا نعرف ان العرب (دول الخليج وعلى راسهم السعودية ) كانوا ولا زالوا يخدمون من ؟ الغرب ام الشرق ام شعوبهم .

عقول مطاطية وليس متخشبة
امريكا امبراطورية مرنة مثل اوروبا, ولكن بسبب الاحجام الكبيرة جدا لهذه الامبراطوريات يتطلب وقت  طويل لتظهر المرونة ولكن  فيما بعد تصبح ثابتة حتى تنتهي مفعول المصالحه , الآن نضجت كل الظروف لان تكوين ايران حلف مع اوروبا وامريكا.طبعا روسيا مرنة عندما تضيق المشنقة على عنقها, بسبب ممارستها سياسة اولاد الحارة ولصوص الشوارع المظلمة . الا ان ايران اكثرهم مرونة عندما يخص مصالحها الوطنية , من كان عرف او سمع  بايران قبل عقود بهذه الشكل والحجم ؟ اليوم كل الصحف كل الكتب كل الحوارت تدور حوار ايران , ايران... ايران...ايران ومشروعها النووي, حتى اذا لم تحقق نجاح كبير في قضية المفاعل النووي , على الاقل هي قد حولت المفاعل النووي مشروع وطني يعرفها بالعالم من باب واسع , لانها عملت ضجيج , لهذا ايران موجودة في كل مكان بل يزداد عدد حلفها وحلمها يتحقق بالشكل التالي :
1-امريكا ايران العراق سوريا لبنان الى البحر الابيض المتوسط.
2- امريكا ايران سلطنة عمان الحوثيين البحر الاحمر وباب المندب .

عادة حليمة الى عادتها القديمة 
لقد قطعت ايران الطريق بين روسيا والعرب والترك, لقد استطاعت ان تتحول من دولة "محاصرة ومارقة وارهابية" الى دولة ولكن بشروطها اي  اصبحت (شرطي المنطقة), مثل ايام شاه ايران, السبب في ذلك, ان ايران ايضا مرنة و براغماتيكية اكثر من اوروبا وروسيا وامريكا ،عندما الموضوع يخص مصالحها ومكانتها , فالايرانيين يعرفون جيدا,  الفرق بين الوعد بالزواج من اجل ممارسة...والزواج بالحب... فارق كبير بين الشيئين , اي بكل سهولة ستتخلي عن روسيا للعرب اذا الروس يحاولون اعاقت  تحالفها مع امريكا.
بالنسبة لمرونة روسيا ,روسيا تريد ان تكون حليفة لمن يملك التقنية العلمية والعصرية و السيولة النقدية من البنوك التي بيد الاوروبيين والامريكان والصين, ولكن في نفس الوقت تقف في شوارع مظلمة حاملة هرواة تعتدي على  جيرانها من الدول الضعيفة ,هذا الامر لا يساعدها في ان تكون مكان ثقة واحترام في النظام العالمي , اي روسيا دولة تملك حق الفيتو وتملك اسلحة فتاكة نووية ولكن قيادتها غبية وحمقاء الى ابعد الحدود.

لقاء الوهابيين الإرهابيين
عندما زار الامير السعودي الشاب وزير الدفاع روسيا لم يلتقي فقط ببوتين انما وضع في مصيدة اعلامية  التي تجيد حياكة الاستخبارات الروسية , حيث تم لقاءة " بفدائي بوتين  رمضان قديروف" , الهدف منه للاستخدام الداخلي بشكل اساسي , ان آلسعود كانوا سبب في نشوب حرب في الجمهورية الشيشانية اي كانوا اعداء روسيا , اليوم الإرهابي السابق قديروف وحلفائة السابقيين آلسعود  يقدموا الولاء للقيصر الروسي . في نفس الوقت يصرح بوتين بانة لن يتخلى عن الاسد , اي ضرب بعرض الحائط طموحات آلسعود من خلال الوعود بصفقات تجارية واقتصادية طويلة عريضة, وفي نفس الوقت يطلب من بابا الفيتكان  وبيرولسكوني التوسط لمصالحة  بين بوتين والعبد الاسود ابن حسين حسب تعبير بوتين , بعد ان فشل من خلال رسائلة السرية للمستشار السابق هلمت كول ,في ان المستشارة الالمانية  انجل ميركل تكون لطيفة معه, وان تتوقف في اعتبار بوتين مختل عقليا و يعيش في عالم آخر (سوفيتي ), اي مجنون سياسي مثل صدام وقذافي وصالح .

 ختاما : في الشهورالأخيرة بدأت تظهر الى السطح بعض التنبؤات عن مستقبل روسيا, في حالة ما اذا استمر نظام بوتين/اي عصابة بوتين في السلطة ليس مهم من سيكون الرئيس القادم  ولكن نفس التوجة المعادي للغرب وخلق فوضى في البلدان المجاورة / الذي يريد في ان  روسيا تكون نموذج لكوريا الشمالية  اي  في طريق الانعزال عن العالم  , البعض رسم لوحة إلى حد ما متشائمة وقاتمة, تقريبا بين- 2020-2030. روسيا ستصاب بركود كامل مثل الاتحاد السوفيتي , تفكك وتتمزق  في داخلها  المؤسسات المالية والاقتصادية  العصرية بسبب تخلفها عن العالم في مجال التقنية والاكتشافات العلمية التي في الغرب تحولت الى نموذج جيد في الانتاج بجميع اشكاله , بني هذا التنبؤ على شيئين : روسيا عندما تغلق حدودها لن تصل اليها التقنية المعلوماتية الغربية وكذا المعاملات البنكية والقروض الرخيصة , ومغادرة العقول من روسيا بكميات هائلة, والنفور الداخلي لسياسة الانعزال بشكل تدرجي لدى الطبقة المتعلمة .

مثل هذا التنبؤات ظهرت في منتصف السبعينات قام بها شخصين هما :
1- Emmanuel Todd - الانهيار النهائي (السوفيتي )
2- Carrere d'Encausse, Helene - تفكك الامبراطورية (السوفيتية)
رفض الاتحاد السوفيتي ان ياخذ بعين الاعتبار هذه التنبؤات التحليلية العلمية , وتورط في حرب افغانستان في ديسمبر1979, دخلوا العرب ودول الخليج وعلى راسهم السعودية وحليفهم على عبداللة صالح في اليمن الشمالي في حرب بعيدة عن حدودهم ،لا ناقة لهم ولا جمل, عندها ظهرت الحركات منها الجهادية والاسلامية والارهابية من جانب , ومن جانب الآخر نفخوا في صدام حسين وعلي عبداللة صالح, كلهم في نهاية الامر انقلبوا على دول الخليج  وآلسعود , اما الاتحاد السوفيتي تفكك وانتهى دوره العالمي, اليوم العرب مهددين بالتفكك في دويلا تصغيرة عبر حروب طويلة  فيما بينهم.
نفس الاخطأ يرتكب الروس والعرب في الدخول في مرحلة الانعزال , وتستفيد ايران فقط.

29 يونيو 2015