orientpro

عهد الشرق


زواج او طلاق مخملي؟


*- يوم امس تم تدشين عهد الدولتين في اليمن، الجمهورية اليمنية و عاصمتها عدن (للاسف) و الجمهورية الملكية اليمنية الهاشمية و عاصمتها صنعاء. انفصال مخملي سيقف له العالم اعجاباً و انبهاراً حيث تجلت الحكمة اليمانية في حلتها البهية.

*- بامكان الرئيس هادي اتخاذ خطوات جريئة و شجاعة لبناء دولة على اسس صحيحة خصوصاً و قد اظهرت دول الخليج و كافة دول العالم تأييدها الكامل له خلال فترة الشهر التي قضاها تحت الاقامة الجبرية، فشمال الشمال قد تم فصله، و لكن فخامته سيظل مصراً على المبادرة الخليجية و مخرجات الحوار و هذا مفهوم فهذا هو السياق الذي من خلال سيتم تدشين عهد الدولتين.

*- كتبت قبل سنوات بان الانفصال الحقيقي سيتحقق بانفصال الشمال، فالعداوة مابين قبائل الشمال و مفهوم الدولة عميقة و متجذرة و تحتاج الى قرن او قرنين لتخفيف حدتها و لذلك مايحدث الان هو عودة صنعاء الى كنف الامامة و حالها كحال زجاجة شوقي مشتاقةٌ تسعى الى مشتاقِ.

*- افضل خطوة لتعزيز فصل الجنوب الان اذا ما تم توريد مداخيل النفط و الغاز الى عدن هو اصدار عملة جديدة (يمنية طبعاً ولكن مختلفة عن الريال) عندها سيقضى الامر الذي فيه تستفتيان، و لكن الرئيس هادي مازال متعلقاً بامكانية فتح صنعاء يوماً ما و تخليصها من الحوثيين.

*- سيبقى وضع المناطق الوسطى ككعب اخيل، نقطة ضعف و منطلق لاضعاف اي جهود لبناء دولة فالمناطق الوسطى محشورة مابين شمال الشمال و بين الجنوب و لذلك فهي مناطق تذبذب لا الى هؤلاء و لا الى هؤلاء، ولذلك تجد دعوات الانضمام للجنوب في الشمال و دعوات البقاء في الوحدة في الجنوب دائماً لها مصدر وسطي...

خواطر من : حسام سلطان
22فبراير 2015