orientpro

عهد الشرق


عيد مضغ اوراق شجرة النبي الزيدي


*- كتبت قبل سنوات مقال عنوانه "السقوط الى فوق" قلت فيه ان نيوتن لو عاش في اليمن في وقتنا الحالي لما اكتشف قانون الجاذبية لانه تفاحته كانت ستسقط الى فوق، فعلى قدر السقوط في اليمن يكون الارتقاء والعلو، وهذا ملاحظ ليس فقط بين السياسيين والرؤساء بل اينما وليت وجهك مع استثناءات قليلة...بل ان غالبية علية القوم من الساقطين.
---
*- اصبح مولد الرسول الكريم عليه السلام موسماً للمزايدات من قبل الجميع، فالكل يحبه و الكل يقتدي به و الكل يتمنى وجوده معنا والكل يرسل التهاني و الكل يصلي عليه الى درجة العبادة، لو كانت كل تلك المزايدات صادقة لكان السقوط عندنا الى تحت لا الى فوق.
---
*- اغلب الظن ان جحافل الحوثيين لن تدخل الجنوب لاسباب عديدة ولكن عوضاً عن ذلك ستدخل المشاريع والمستشفيات والاستثمارات الايرانية بعد عقد صفقة ما تحت مسمى مبادرة او اتفاق.  ايران تعاني ضائقة اقتصادية وهي بحاجة الى "مال سايب" ومصدر دخل تستفيد منه و تدفع منه لشراء الذمم و تعزيز نفوذها وتصرف منه على الحوثيين...
---
*- ذكرت بعض وسائل الاعلام بان الرئيس هادي يلوح بورقة انفصال الجنوب، المصادر لم تذكر اذا ما كان التلويح من نافذة المبرز او من نافذة غرفة النوم، كما لم تذكر المصادر عن تواجد جماهير تشاهد عملية التلويح بتلك الورقة.
---
*-
في احتفالات النصارى بعيد ميلاد المسيح يزينون شجرة عيد الميلاد بالزينات والاضاءات، وفي اليمن يحتفلون بكل الاعياد بما فيها عيد ميلاد الرسول الكريم بمضغ اوراق شجرة القات.  يبدو ان حب الاشجار من سمات المتدينين الورعين.
---
*- بالعودة الى موضوع السقوط الى فوق، قد يسأل سائل وهل سقوط اليمن المدوي الى فوق ايضاً ام انه سقوط بحسب قانون نيوتن الى تحت؟  الحقيقة السؤال وجيه لكن من الذي قال ان اليمن سقطت او تسقط او قابلة للسقوط...
---
*- وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ - آل عمران 144

خواطر من : حسام سلطان
03 يناير 2015