orientpro

عهد الشرق


أيها الروس ! : تذكروا هذه الشخصية من الآن فصاعدأ, بدلا من بوتين


انه ملك المملكة العربية السعودية, هي المملكة الوحيدة القادرة تحديد مصير اقتصاد العالم وما تليها من أحداث عالمية كبرى أحينأ تكون كارثية أو مأساوية , الآن, سيتضرر اقتصاد الكثير من البلدان التي لم تتعلم من التاريخ شيء, غير إنها فقط تبيع نفط وتشتري خبز ومعلبات براقة.. على سبيل المثال: سيتضرر اقتصاد روسيا بشكل أساسي بعد البذخ الذي عاشوه الروس خلال عقد ونصف الأخيرة ,عندما ارتفع سعر النفط من 20 إلى 120,خاصتأ انه تم نهب تلك الأموال الضخمة من قبل النخب الحاكم خلال 14 عام , نهبت أموال شعب عدد سكانه أكثر من 140 مليون , الأموال المنهوبة تقدر بمئات من المياردات, يبدوا لي ان بوتين لم يقرأ حتى قصة يوسف وحلم السنوات السبع تليها...

ستتضرر أيضا:  الجمهورية الإسلامية  الإيرانية ولو بشكل اقل,  لأنها تعيش أكثر من ثلاثة عقود في حصار ,لا شيء جديد  بالنسبة لها , إلا إنها ستتوقف عن دعم الأسد ماليا , ولكن من لن يتضرر على سبيل المثال: النرويج , رغم إنها دولة منتجة للنفط مثل العرب والروس , لأنها تستخدم عقلها وليس بطنها.

 بالتأكيد  ستهوي مشاريع كثيرة مثلا : اسرائيل الكبرى وكدا النزاع  السوري  التي تقف وراءه أسرة الأسد سيصل نهاية قريبا , ستدخل الأزمة الأوكرانية في منعطف خطير,  بعد أن دخلت مرحلة كسر العظام  بين روسيا و أوروبا.

أيها الروس: الملك الحالي للسعودية هو "السوبرمان" الحقيقي وليس بوتين كما تعتقدون، هو من يقرر كل شيء في سوريا و العراق ودور الحوثيين في اليمن .. حتى ما يجري في أوكرانيا وفي روسيا ايضا، اذا ما استمرت هبوط سعر النفط لأكثر من ثلاث سنوات بشكل متتالي، كما حصل للحزب الشيوعي السوفيتي قبل 30 عام، عندما انخفض سعر النفط، النفط كان السبب في أن يتدهور الاقتصادي وبعدها تفكك الاتحاد السوفيتي العظيم جدا جدا، لأن الاقتصاد السوفيتي كان قائم على بيع الموارد الطبيعية الخامة بحجم خيالي و كبير جدا مثل السعودية، وزاد الطين بله عندما دخل حرب غبية في أفغانستان عام 1979، اليوم روسيا تحارب في سوريا و أوكرانيا وتسحق المعارضة في الداخل وتفتحت مشاريع جديدة لكل أنواع البروباغندا الخارجية بعدة لغات المعادية للغرب و بشكل خاص ضد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بانه اسود البشرة وهو ابيض، الناس تقيم عمل الانسان وليس لون بشرته.

أيها الروس: اعلموا ان المملكة هي فقط التي قادرة على كل شيء، عبر التلاعب بسعر النفط، لأنها ورقتها الوحيدة، هي لا تملك اقتصاد صناعي مثل ألمانيا لا تملك سلاح نووي..من هنا- بوتين- يصلي ليلا ونهارا ويضع الشموع في الكنائس من اجل عودة النفط إلى الأيام الخوالي، لتصحيح أخطاءه و يكفر عن ذنوبه، خوفا من أن يصبح نظامه في خبر كان مثل الاتحاد السوفيتي، الذي لا زال هو يعيش فيه حتى الآن، انه انسان مختل عقليا، لأنه جسديا يعيش في وقتنا الحاضر وعقليا يعيش في مرحلة الإمبراطوريات الروسية والإقطاعية السوفيتية (انفصام كامل عن الواقع)، لقد أصبح هذا الاعتقاد راسخ لدى الكثير من رؤساء العالم، بعد أن شخصت مرضه النفسي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عندما احتل القرم وشن حرب عصابات وحروب تدمير ضد جيرانه، تحت ادعاءات كاذبة انه يدافع عن متحدثي اللغة الروسية ، في الوقت الذي هو يريد عودة النظام الإقطاعي في السياسة الداخلية والخارجية.

بوتين , يبدو انه لا علم له "بأن عجلت التاريخ تسير فقط إلى الأمام دائما وابد" , علمأ ,الملك ليس ضد بوتين رغم أن الأخير يعتقد العكس , لأنه يعيش في الماضي السوفيتي و يبحث عن شماعة لتعليق عليها كل إحباطاته الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية منذ ان أصبح ملكًا و إمبراطورًا وأميناً عاماً.. هذه ظاهرة روسية بشكل خاص هي وراثية, بوتين بالتأكيد مريض نفسيا  وبحاجة لعلاج  نفطي سريع ما لم سيصاب بالجنون, لان الإمبراطورية الوهمية التي  تصورها  بل شيدها في عقلة , بدأت تنهار تدريجيا , صالح أيضا أراد دولة لابنة وأفراد أسرة , ولكن لم يبني دولة و لا اقتصاد ولا يملك نفط مثل السعودية   ولم يكون في إمكانيات صالح أن تكون اليمن على اقل تقدير بلد  آمن أي بلا جنية وبندقية , لان من حكم اليمن 33 عام  لم يكن يعرف  في  يوم من الأيام  نظام أو دولة ,بل عرف دولة  أشخاص ودولة المشاريع التجارية للأسرة والقبيلة الحاكمة, لا احد يتعلم من التاريخ .

باختصار شديد جدا, هدف ملك السعودية هذه المرة هو ضرب الشريكات الأمريكية التي ترغب في منافسة السعودية بإنتاج نفط تحت المياه العميقة وإنتاج النفط -(Oil shale )-الصخري.

12 أكتوبر 2014