orientpro

عهد الشرق


عادت الهدية إلى بوتين بعد مضي عشرة سنوات

بوتين أنت كذاااااب
(1)

https://www.youtube.com/watch?v=gyCLKtLQCrU

قام شاب أوكرانيي يبلغ من العمر 16 عاما من سكان مدينة  كييف بأعادت الساعة التي أهداها له الرئيس الروسي عند زيارة أوكرانيا في أكتوبر من عام 2004,  أسمة الشاب الوطني " أندري سينكو ", حيث  اتهم الشاب  الرئيس الروسي بالكذب والنفاق.

قصة ساعة الرئيس كتالي :
 في لقاء مع المواطنين الأوكرانيين  مع الرئيس الروسي عبر الانترنيت ,  وجهة الشاب " أندري سينكو" البالغ من العمر في عام2004 -  (6  أعوام).

السؤال كان  حول ما  يحلم به الرئيس الروسي ؟
فكان رد الرئيس الروسي كتالي: "أن يكونوا سعداء و يعيشوا جميعا في سلام ووئام ".
علماً,  تم توجيه ما لا يقل 50 ألف سؤال,  من ضمنهم سؤال هذا الطفل.

ما أشبة اليوم بالبارحة
بعدها قام الرئيس الروسي بإهداء ساعة تحمل اسم الرئيس الروسي,مثل تلك الساعات التي يهديها دائما الحمل باسم  صدام حسين للقوميين الروس, الذين  كانوا يزورون صدام , لتأيد نظامه والحصول على صفقات من  النفط , بعد ان غزا الكويت وفرض علية حصار, امتد الحصار ما يقارب 12 عام  من قبل اغلب بلدان العالم  وسقط  سقوط مدوي نهائيا  في عام 2003, مند هذه اللحظة تبدأ  تتغير سياسة  روسيا تدريجيا مع جيرانها بشكل خاص أوكرانيا, الان يجري توسيع رقعة الاحتلال مناطق شاسعة على الشريط الساحلي للبحر الأسود.

بعد مرور 10 سنوات  قرر " أندري سينكو "  إعادة الهدية إلى صاحبها الكذاب ,وقال  الشاب أندري سينكو الذي    يبلغ الآن 16 عام  " بوتين ! أنت كذبت عليا ",  لهذا أنا أعود لك - هديتك - ساعاتك , ولو كان بإمكاني التقي بك الآن  وأمام عيونك بدون خوف سأقول لك :  فلاديمير بوتين  أنت كذاااااب  .

وأردف  الشاب في نهاية حديثة قائلا : انا تربيت منذ الطفولة على حب وطني أوكرانيا وفي هده اللحظة الحرجة انا مستعد الدفاع  عن السلام في بلدي بأي ثمن  , في الوقت الذي أنت لم تلتزم  بأي شيء  للأسف الشديد .

هذه القصة حصلت بعد ان مجلس الشيوخ قدم  نداء وموافقة للرئيس الروسي بوتين في  إدخال- احتلال- القوات المسلحة الروسية على أراضي جزيرة القرم , على اعتبار أن في القرم و أوكرانيا يتعرض الروس للاضطهاد والتضييق , وهو أمر غير صحيح إطلاقا .