orientpro

عهد الشرق


 

 

 

 

الرؤساء يقتلوا-هنا- مثل الذباب !

الجزء الاول

الفقرة الثالثة

«أتغذى بهم قبل ما يتعشوا بك!"

مباشرة بعد هذا الحادث الذي سردناه مسبقا , لا يمكن التأكد من مدى صحته, بسبب قتل  أحد الأطراف  في بيت الغشمي ,  من ثمة,  نقل الجثث إلى قصر الضيافة, فهناك من اجل إبعاد التهمة,  قاموا بتلفيق المشهد- قد تطرقنا من سابق شرح مفصل- في الغرفة , بعدها يصبح رئيس الجمهورية "الغشمي" .
  ففي حالة هو غير شريك في تلك المؤامرة الخبيثة, بديهي هو يصبح رئيس الجمهورية , ولكن انتقالي أو مؤقتا, هل يعلم هو بذلك؟  اي عندما شارك في مؤامرة  الاغتيال , نحن نشك في انه كان يدرك ابعاد  تلك المؤامرة,  التي حاكتها القبائل الموالية للسعودية, من اجل نصب علي عبد الله صالح على رأس السلطة  في صنعاء, ليعيدوا  للقبائل الموالية للسعودية مكانتها الذي  فقدته, بغض النظر  عن الاختلاف المذهبي  مع آل سعود .
الآن نرى ,كيف تبدأ مرحلة جديدة من الصراع على السلطة في شمال اليمن ,  لقد  انفجرت المتفجرات,  التي  أدت إلى مقتل " الغشمي" مع مبعوث الرئيس الجنوبي , حتى هذه اللحظة غير معروف من يقف خلفها, ولكن لا نستبعد ان المخطط هو رقم اثنين الان  يتم تنفيذه,  بعد ان نفذ  مخطط رقم واحد, الذي كان   تصفية "الحمدي"  جسديا.
المعلومات التي تصل إلينا عبر قنوات موثوق بها من داخل اليمن الشمالي , هي تؤكد لنا صحة توقعاتنا التي قد تطرقنا إليها سابقا أيضا , في كلا الحالتين يقف - يلوح- خلف هذه الحادثتين شخصية قد تطرقنا إليها في التمهيد "علي عبد اللة صالح" قائد لواء تعز.

اكتئاب و اشمئزاز في موسكو

كما يبدوا  لنا في هذه الوقت بالذات ,عندما  كنا نتبادل الآراء  في مبنى الخارجية  , ظهرت على  أندري جروميكو حالة اكتئاب و اشمئزاز من سماع هذه القصص والمغامرات البوليسية من النوع الرخيص, تجري في صنعاء بلا نهاية,  هو تمتم بشيء غامض وغير مسموع في آن واحد,  بعدها قاطع مسؤول قضايا الشرق الأوسط وقال بصوت  خافت :

أيها الشاب! أرى, انك بحاجة ماسة في استشارات من قبل متخصصين, من قسم التحقيقات الجنائية لمدينة موسكو.

أنا! لم اعد افهم شيئا من كل ما تتحدث عنه, لا يهمنا إطلاقا, من قتل من؟! ومن مع من؟! من اجل ماذا؟!

اترك هذا الموضع البوليسي الشيق للاستخبارات السوفيتية,  هي مهمتها ان تعطينا معلومات ما يجري هناك في صنعاء .

(أي الوزير حدد الجهة التي سوف تجمع - كي جي بي  مبنى للوبيانكا - المعلومات والتحقق منها,  فيما بعد تعطي تقريرها للخارجية,  حسب النظام المتبع في الاتحاد السوفيتي, المستشرقين والمتخصصين في قضايا الشرق يجب عليهم ان يكونوا بعيدا عن تلك المعلومات بتفاصيلها, "ستالين" سحل كل المستشرقين الذين لديهم خبرة طويلة العمل مع الشرق و الإسلام , تحت مبرر انهم عملاء  الغرب او  الاسلام او...   )###

أندري جروميكو :

#- أولا - أنا، أريد ان اعرف من له مصلحة في هذه الفوضى ؟

#-ثانيا - ما هي العواقب التي سوف تلحق بالاتحاد السوفيتي بعد هذه الأحداث؟

وزيرا لخارجية السوفيتية، يقوم – درس في الدبلوماسية السوفيتية- بتوضيح موقفة بالشكل التالي:

إذا تجاهلنا وتجردنا من الصراعات و التناحرات هناك من اجل السلطة ,  من المؤكد , بل بدون  أدنى شك ان القبائل في شمال اليمن هي التي لعبت و تلعب الدور الحاسم في الصراعات السياسية , عبر تحالفاتها حسب مصالحها , في  كلا الحالتين, الاغتيال الأخير مثل سابقها ,  هناك من له مصالح مباشرة, من هو؟.

لدينا ثلاثة استنتاجات أولية,  كلها مهمة حسب تصوري :

في الوقت الحالي , هنا ,لا يستبعد ان السعودية  هي  بدرجة أولى  صاحبت المصلحة في تأجيج الصراع  , لها  يد  طويل, منذ زمن طويل في الشمال .
  فيما بعد القيادة الراديكالية في الجنوب,  يمكن ان تكون لها ضلع أيضا, لا نستثنى ذلك  أبدا.
في نهاية الأمر ,يمكن ان نشك بان الأمريكان يقفوا خلف سلسة الأحداث قتل الرؤساء .

*- فالسعودية على سبيل  المثال ، لا تريد في حديقتها الخلفية,  ان تكون دولة يمنية قوية, من هنا هي تدير و تلعب الدور الرئيسي في الصراع بين القبائل الشمالية بيد خفية وقفازات دينية قومية وهمية , من اجل هذا هي تقدم الأموال بشكل  سخي لهذه المهمات  للقبائل .
أهدافها كتالي :
*-أولا - إضعافهم -القبائل - من خلال التناحر فيما بينهم.
*-ثانيا - إضعاف الدولة اليمنية الشمالية بعد ثورة 1962 ، فهم يخافوا اليمن الموحد المتحضر الذي دعا إلية "الحمدي" من الشمال ويدعوا إلية من  الجنوب " سالم ربيع علي ".

هو قال بهذا الخصوص مثل روسي,  لا يمكن ترجمة,  ولكن يشبه المثل العربي: ان الوحدة اليمنية بالنسبة للسعودية مثل "انتشار النار في الهشيم" لهذا لا يمكن تحقيق مثل هذا الحلم أبدا لأنه تعتبره نهايتها او تهديد لمشاريعها لتحويل المنطقة كلها تابع لها وليس دول مستقلة عن إرادتها  .

(كان على حق وزير الخارجية السوفيتية "أندري جروميكو" انظروا كيف عبثوا بأحد الأحلام المقدسة للشعب اليمني أولا والعربي ثانيا القبائل اليمنية التي تتقاتل من اجل الولاء للسعودية , رغم الخلاف الطائفي بينهم .)

يواصل الوزير حديثة , عبارة عن دروس في السياسة الخارجية السوفيتية البراغماتية إلى ابعد الحدود, يعتبر - أندري جروميكو - صانعها قبل و بعد الحرب العالمية الثانية,  بل ظل يديرها  إلى بداية البروستريكا  ميخائيل جور تشوف .

واصل حديثة : أما اليمن الجنوبي , الذي أعلن "بناء الاشتراكية العلمية في محيط معادي له, محيط رجعي إسلامي متحفظ جدا تابع للغرب , بعض من القيادة الجنوبية بالتأكيد أيضا تريد توحيد اليمن بقوة السلاح , من هنا يلعبوا على ورقة التناقض بين القبائل الشمالية المتصارعة, بعض منها مواليه لبعض القيادات في قمة السلطة في عدن , تتطابق مصالحها في مشروع الوحدة بالطريقة التي ينظر لها بعض الراديكاليين في الجنوب, أي الاستيلاء على السلطة في الشمال بعد ان تصفي الطريق لها الجيوش الجنوبية , ان اي صراع في اليمن "اذا ليس قبلي فانة مناطقي" , لا تنسوا ان "عبد الفتاح إسماعيل" من اليمن الشمالي في الوقت الذي "سالم ربيع" من الجنوب, نحن على علم أن السلطة في صنعاء كانت دائما ضعيفة منذ تأسيسها عام 1919 بعد خروج الأتراك .

فالوحدة في هده الحالة سوف تكون "سفينة إنقاذ" للنظامين الفقيرين على خلفية البلدان النفطية العربية الغنية جدا، احدهم ذات عدد سكان كبير ولكن ضعيف ومتخلف جدا,  ولكن مدعوم من البلدان العربية الخليجية والسعودية بشكل خاص , والآخر دولة قوية لأنها مستعمرة بريطانية سابقة,  بل ضمن التاج البريطاني ,  لكن اقتصاد ها أصبح متعثر جدا بعد تطرفها, خاصتا ان الجنوب  الآن في حالة مقاطعة مع اغلب البلدان العربية  الغنية  النفطية والغرب أيضا, هذا طبعا  بفضلنا,  هذا النظام محسوب علينا , وكذا في  انتمائه الايديولوجي إلى المجموعة الاشتراكية .


###

بعد موت ستالين, اعتقل الشخص الثاني بعد ستالين في ذلك النظام -البوليسي-السوفيتي اسمه (لافرينتي بيريا), لا يمكن القول ان الرجل ملائكة , انه شيطان مثل ستالين وغيرهم  .
قد وجهة له تهمه "العمالة للغرب"، تم إعدامه بشكل سريع بلا محاكمة، رغم ان الرجل بريء من هذه التهمة الجاحفة بحقه، لأنة - مثل سالم ربيع علي "سالمين" الذي وجهة له تهمة انه  عميل للسعودية - هو الرجل الذي نفذ بشكل رائع كل المهام و التعليمات الصادرة من القيادة السوفيتية، التي جعلت من الاتحاد السوفيتي دولة نووية بعد الحرب العالمية 1949، بمساعدة الكثير من الأجانب من أوروبا و أمريكا المتعاطفين مع  الشعب السوفيتي بعد العدوان الفاشية - هتلر وستالين كانوا حلفاء منذ 1933 إلى 22 يونيو 1941 - ألمانيا عليها 1941 - عام 1945.

صورة تذكارية تجمع قادة عسكريين سوفيتيين و ألمانيين قبل أيام اقتسام بولندا  

سالم ربيع علي، لم يكن عميل للرجعية العربية حسب التهمة التي وجهة له من قبل المنظرين للحزب الاشتراكي قبل وبعد احداث يونيو 1978، انما الخلاف بين الرفاق كان مبني على: "إلى أين يجب أن يوجهون قبلتهم" الى موسكو او بكين.
كان "سالمين" يرى ان اليمن الجنوبي، اذا، لابد ان يسير في التوجه الشيوعي أو الاشتراكي، فيجب ان يأخذ بعين الاعتبار التجربة الصينية اي "التنمية الداخلية و الزراعية" وليس السوفيتية الصناعية الحربية، من اجل نشر النظرية الماركسية "بالنار والحديد" في جميع أنحاء العالم، وليس الأسلوب الصيني  الضغط - بالوسادة - الرقيق.
في الفترة التي تلت الانقلاب على الرئيس الأول لليمن الجنوبي عام 1967، إلى انقلاب يونيو 1978 على "سالمين"، قامت جمهورية الصين ببناء أول مرة في التاريخ اليمني الجنوبي طريق - مسلفت - يربط محافظة عدن بمحافظة حضرموت، الطريق تم تعبيده في وقت قصير جدا بجودة عالية ما يقارب 800 كيلومتر، وجسر السلام في منتصف الطريق هو كان احد رموز العلاقة الجنوبية الصينية.
الاستعمار البريطاني خلال 130 عام لم يقوم بمثل هذا المشروع، لأنة ليس له مصلحة في تعبيد طريق بين السلطنات الجنوبية، من الأفضل ان يظلوا في قرى ومدن متحاربين و متناحرين .
لقد كان سالمين على حق في نظرية "التنمية الزراعية أولا"، اما الاستعمار - الثاني - السوفيتي لا يمكن ان يقوم بمثل هذا المشروع الذي جرى الحديث عنة، لان في الاتحاد السوفيتي بشكل خاص روسيا تعاني من سؤ الطرق (في مقولة روسية مشهورة تقول: روسيا توجد فيها كارثتين، كلهما تبدءا بالحرف داد الروسية، وهي الطريق - او الطرق والحمقاء - والمجانيين) بل كل الجسور التي تبنى هنا في السنوات الأخيرة لابد ان تكون مشاريع فاشلة، رغم الأموال الباهظة التي تدفعها الحكومة لمثل هذه المشاريع مقارنة بالصين، إلا إنها في حالة سيئة حتى اليوم، للعلم ,  العراقيين يجيدوا بناء الطرق والجسور أفضل من السوفيت، اعترفوا بذلك الروس من زاروا العراق، حيث يقولوا هم : لا يوجد في روسيا طرق مسلفته إنما يوجد اتجاه تسير فيه السيارات، تعبيرا عن سوء الطرق بشكل مخزي.

طبعا هناك الكثير من المشاكل التي ظهرت في عهد سالمين سلبية , لا يمكن القول انها ايجابية كاملا , ولكن حسنات ايام ساليمن هو عدم السماح للسوفيت القوى الوحيدةالحاكمه والناهيه في الجنوب, بعد ان عشنا مرحلة طويلة من الاستعمار البريطاني .