welcome to web site!

Orientpro

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
38
39
40
41
42
43
44

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
 
 

 

 

 
 


   
الفرد للجميع والجميع للفرد

 

الفاشية اليمنية ايضا...
عندما جاؤوا لقتل الشيوعيين, لم اقول كلمة,لأنني لا احب الفكر الشيوعي.
ثم مارسوا قمع واضطهاد للنقابات العمالية, لم أبال بهذا الأمر لانه لم أكن نقابيا.
ولكن عندما جاءوا لحرق اليهود, ايقنت ان هذا لايعنيني,لأنني لم أكن يهوديا.
بعدها قاموا بالتنكيل بالكاثوليكين, قلت في نفسي,أنني من عائلة بروتستانتية.
أخيراً جاؤوا لاعتقالي, لم اجد احد يعنية مصيري,لانة لم يبق أحدغيري.
القس / مارتن نيمولر

الإخوان والزيود أيضا يتوهمون بان اليمن لهم فقط
يرفض الإسلاميون فكرة التشارك في المواطنة بمفهوما الجغرافي أو عقدها الاجتماعي، إذ يركّزون على العقيدة كمرجع ومنطلق وغاية، كما يؤكد على هذا قول أحد قادتهم في مصر “بأنّ المسلم الماليزي أقرب إليه من القبطي المصري”، لكنّ لسائل أن يسأل هل يعتبر الماليزي المسلم بالمقابل مواطنه البوذي مثلا خصما وعدوّا أمام “أخيه” المسلم المصري؟ وهل جعله الإسلام رافضا لقوميته وناكرا لها؟

http://www.orientpro.net/orientpro-99.html

يا أهل عدن: "أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله"
[بالأفكار والقيم والمبادئ تصنع الدول والأمم, ويتم تغير التاريخ البشري من الوحشية إلى الإنسانية والتقدم .اما من يحمل السلاح ويحتكم في كل شيء به فانه احمق! , من يختار السلاح بدلا من الحوار العقلاني والمنطق لا يصنع الا الخراب والدمار في محيطه ومن حوله من الدول والأمم , التاريخ مليء بتلك التجارب القاتلة ]*
الأن في عدن تضع بدرة امل لكتابة تاريخ جدير بها , ولكن لا يتحقق شيء اذا لن تتكاتف الجهود الصادقة والأمنية مع الرجل الذي لا يرغب السير في الاتجاه المعاكس لطموحات اهل عدن والجنوب بشكل عام . [ عهد الشرق ] , يعرف كثر من هم في منظمات واحزاب وجماعات منهم في الانتقالي من أبناء عدن , لأسرهم تاريخ قديم في هذه المدنية , ولكن للأسف الشديد لا أتمنى ا ن أراهم ولن نمد أيادينا لهم ابدا , لانهم لعبوا دور مرتزقة من اجل المال من يد بريطانيا او الإمارات او ايران في السنوات القليلة الأخيرة . كما يبدوا ان المحافظ الجديد قطع الطريق على الجميع لاعادة المسرحية الهزلية السابقة, ما تسمى " اتفاقية السلم والمشاركة التي سمحت بان من جاوا من اهل الكهوف ان يحتلوا صنعاء بسلاح وأموال الدولة والشعب اليمني, وعثوا ولا زالوا يعقون في الشمال , بالتواطؤ والتنسيق مع جماعة [المخلوع الميت] هروبا من تحقق مشروع الدولة الاتحادية , لان دورهم سينتهي, فالربيع العربي اسقط سلتهم الغاشمة الفاسدة التي مارسه كل أنواع الاستبداد السياسي والمال والنهب ... لهذا نرحب طالما في وقت قصير استطاع ان يفرض خطة في وضع رجال من عدن في محل المسؤولية على مدينتهم , والشيء الذي اثأر إعجابنا هو ان سكرتير لملس او الناطق باسمه محمد الجنيدي , تم اختياره بعقلانية فائقة , لان أول تصريح قال التالي : " اي قرارات تصدر عن محافظ عدن سيتم نشرها عبر صفحته الشخصية في فيسبوك او عبر صفحتي " , لان الصحافة اليمنية كلها تقربيا فاسدة و مواقع التواصل الاجتماعي ليس محل مسؤولية , أي قطع الطريق على القال والقيل والهرج , لان بعد تعين المحافظ جرى الكثير من الهرج الصحافي وهو نوع من الانتهازية , فالكل يبحث لنفسه مكانه في السلطة الوليدة الجديدة في عدن , من هنا المزايدة والتصريحات النارية في التايد في البداية ومتى فقدوا مصالحهم سوف يشنون هجوم على المحافظ الجدي الذي الايام القلية اثبت انه رجل يعرف ماذا يريد وكيف يحقق ما يريد ولمن يقوم بهذا المجهود , انه عدن كبير افضل من عدنيين باعوا ضميرهم وشرف المهنة من اجل المال الحرام للأسف الشديد . أسرة عهد الشرق, لا من قريب ولا من بعيد ان يزايدوا عليها , لانهم تركوا الجنوب للحزب الاشتراكي منذ عقود وليس لهم أي طموحات او أي علاقة باي طرف يمني, لا في الداخل ولا في الخارج , فاليمنيين مثل كل الجاليات العربية في الخارج, لا تتحصل منهم إلا وجع قلب . فلا لنا دخل في ما يجري لا في الداخل ولا في الخارج ما يخص اليمن , كفنا الله من القتال والفتن في ما بين اليمنين . نحن فقط نشارك من بعيد لما يجري للجنوب ولعدن ونشاهد الانحطاط بكل الم وحسرة شديدة , كيف اصبحوا اهل الجنوب يأكلون بعضهم البعض, لعقود لخدمة الشماليين والدول العربية والأجنبية مقابل الحصول على دولارات . فلا زلات فرقة بوني ام الجنوبية تواصل تقديم العروض السياسية في اكثر من بلد مقابل المال . هذا نشاط مخزي وعار, في جبين كل جنوبي يقتل أخاه ويستولي على ارض جارة ويبيع وطنة للأجانب بثمن رخيص , ويتشدق , هذا هو ابن عتق يقدم نموذج فريد لأهل عدن , فمن لا زال لدية قطرة دم عليه ان يقف بجانب هذا الرجل , فقد جفت دموعنا ونحن نرى كل تحولوا وحوش من كانوا بالأمس بشر , خلعوا القناع عن وجهوهم وكشفوا بان بعض البشر يتصنعون في لعب أدوار وفي حقيقية الأمر وحوش كاسرة , متى توفرت الفرصة لا يترددوا ا في القتل من اجل الحصول على شيء , وان كان من يد اجنبي يضر بوطنهم ومدنهم , لله في خلقه شؤون.
* Lustration- بعد التصريحات التي جاءت من قبل المحافظ الجديد لعدن وهي تبعث على الامل , رغم ان أحمد لملس لا زال يشغل منصب أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي، الا الخطوات التي اقدم عليها : "إقالة جماعية لمدراء مديريات عدن وتعيين آخرين" يجب ان نعطي الرجل ما يستحقه من احترام واهتمام, لانه من الواضح حرى تحول جدري وشجاع بدرجة 180 .مقارنة بأخريين من رجال الانتقالي, من لا زالوا يحرثون ويزرعون الحروب ويقف خلف الفساد ونهب وسرقة الأراضي وأموال الدولة وهي عبارة عن رواتب للمواطنين , هم م حتى اليوم ينفدون أوامر من أسيادهم في الإمارات, نشاط يضر بمصالح الشعب الجنوبي , حتى الجميع يشبهونهم منذ ظهور ميليشياتهم بمليشيات الحوثين , الفرق بان الحوثيين وجماعة [المخلوع الميت ] أسيادهم إيرانيين. الشيء الذي نراه ان رجل على معرفة او لا , هذا ىليس مهم . الا انه اثبت انه محنك سياسيا و يقوم بشيء مهم جدا لم يجري في اليمن ابدأ. بل في العالم العربي كله في التاريخ القديم والجديد . فعملية التطير تتطلب , فقط اوروبا الشرقية قامت بمثل هذا النشاط المشرف , أي من جديد عدن تاخذ تجربة فريدة وهي ما تسمى (Lustration) التطهير . كل بلدان الاتحاد السوفيتي السابق التي لم تلتحق بأوروبا بعد 1991 , لم تقوم بهذه الخطوة المهمة التي يقوم بها المحافظ الجديد لعدن . الا ان جورجيا و أوكرانيا في وقت متأخر لحقوا الركب وقاموا بعملية التطهير. اذا يجب على الجميع ان يقفوا مع الرجل بصدق وإخلاص للتخلص من الآفات و الفساد التي لحقت بالشعوب العربية كلها . في حالة لم يقف احد مع المحافظ الجديد , الاسم هنا ليس مهم الكل يعرفه , سوف تحل انتكاسة جديدة للجنوب وعدن . عالم مجنون بحق!

http://orientpro.net/orientpro-184.htm

في اليمن انتصر إنسان الكهوف في الشمال وإنسان الجبال في الجنوب
[ كاتب يمني: أن الحوثيين استخدموا [ المخلوع الميت ] لسحب برلمانه وحزبه وما تبقى من شعبيته... وجعلوه حائطاً لصد الهجمات على صنعاء، حتى انتهى دوره إعدام]*.

مثل هذا الطرح من كاتب كبير الذي وضع إسالة قبل ذلك بالشكل التالي: "لماذا حروب الألف عام ؟" وغيرها من الأسئلة الحساسة في التاريخ اليمني في الشمال , ولكن التحالف الأخير امتد الى الجنوب وادى الى تدخل العرب وادلوا بدلهم في تخريب البلد وإبادة الشعب, هذه الفرصة الذهبية لم يحلموا بها ابدأ , هو[ المخلوع الميت ] وفرها لهم مجانا للعودة للسلطة التي خلال 3 عقود مارس كل أنواع الفساد وعندما فقدها اعلن الحرب من مبدا :"طالما ليس لابني فلا تكون لاحد ". في راينا [عهد الشرق] يجب البحث عن أسباب التي أدت إلى تحالف - زيود صنعاء وزيود صعدة- الأخوة الأعداء لزمن طويل . ا يشنون حرب على الشعب ليمني وتدمير البلد. [ المخلوع الميت ] عقد علاقة معقدة مع قوى محلية في الشمال , ثم انظم اليه بعد الوحدة قوى جنوبية. وفي نفس الوقت عقد علاقات مشبوه مع أنظمة عربية / إقليمية /دولية . خلال فترة حكمة , تم تجميد الحياة /قتل الوحدة وأخيرا اعلن الحرب على الجميع .في اعتقادنا على اليمنيين ان يتقدموا بطلب إلى المجتمع الدولي , بطلب البث في قضية ملفات الثلاثين العام الأخيرة , ودور القوى المحلية والعربية /الإقليمية /الدولية عقدوا معه علاقات مصالح وعندما فقدها هو وحلفائه في الداخل والخارج اعلنوا الحرب المدمرة , لحق بالشعب اليمن كارثة إنسانية بمعنى الكلمة , لم يشهد التاريخ لا العربي ولا الإسلامي مثيل لها أطلاقا, بهذا يمكن ان نعرف من المتورطين , فالكارثة التي لحقت بالشعب اليمن أصبحت تقارن ولو أي مقارنة في أي احدث غير قابلة التطبيق بها كاملا, الا انها ستدخل التاريخ من أوسع أبوابه , فالكارثة الأساسية في رواندا في صيف 1994 بفضل التدخل الدولي بعد حصولها غير مجرى تاريخ هذا البلد , اذا, علينا ان نلجأ الى المجتمع الدولي والبث على أسباب الكارثة الإنسانية التي نضمها التحالف بين جماعة الحوثين و [ المخلوع الميت ] والتدخل العربي والإقليمية والدولي الذي سلح بشكل متهور أسلحة محرمة استخدمت ضد الشعب وليس ضد المتمردين الحوثيين , من نرى انهم شرحوا أجنحتهم في المجتمع الدولي ويجير على ارتدائهم ومحاوراتهم عبر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث, الذي منذ تولية المهمة ساعد في توسيع عمليات بيع وشراء الأسلحة من الغرب عبر تلاعبه ومراوغته لتمديد في فترة الحرب الا ما نهاية لاستنزاف العرب ومواصلة الكارثة الإنسانية التي تسحق بالشعب اليمني من دخلوا بعض الأطراف اليمنية والعربية اقتسام الكعكة اليمنية ولم تنتهي الحرب انما يفضلون استمرارها , لبنو على انقاض الدولة اليمنية إمبراطورتهم الوهمية , صدق الكاتب الكويتي أنور الرشيد : " بعد حرب عام 1994م وقبلها كنت ولا زلت أنظر للجنوب على أنه مساحة الحُرية والديمقراطية في الطرف الجنوبي للجزيرة العربية وكنت مُدرك تماماً بأن هذا النوع من الأنظمة غير مرغوب به في المنطقة للاختلافات الجوهرية في مضامين تلك الأنظمة. أنظمة دكتاتورية ونظام تحرري طليعي فمن الطبيعي يكون هناك صراع وهذا ما حصل ويحصل ولا اريد الدخول بتفاصيل ما آلت اليه الأوضاع بعد ذلك وبرعاية أنظمة المنطقة التي لازالت وستستمر بالنظر للطرف الجنوبي بأنه طرف يهدد وجودها". ظهور المتمردين على الدولوة اليمنية في الشمال يقولون التالي : نحن اصبحنا قوى فرضت نفسها على المستوى المحلي والعربي وإقليمي ودولي , نفس الطرح الان يأتي من قبل الانتقالي كأنهم تؤام في أفعالهم وأقوالهم , اذا هنا توجد قوى خفية : محلية وعربية وإقليمية ودولية تسير الطرفان في تدمير المن كدولة , وان كانت هشة وكانت قابلة للإصلاح , وظهرت في اللحظة التي المجتمع الدولي في صياغة دستور لنظام فيدرالي لليمن . فتح صندوق الأسود [ للمخلوع الميت ] سيضع المجتمع الدولي في اتخاذ قرارات يخضع كل تلك القوى التوقف من عملية تعطيل إصلاح اليمن , الذي له تجربة تختلف عن تجربة البلدان العربية و الإقليمية التي تتصارع على اقتسامه حسب أهوائها بشكل غير قانوني . أي نعود الى القانون الدولي لينصف الشعب اليمني ولا نخترع (سيكل بيدل) لحل الأزمة اليمنية التي تحولت الى كارثة إنسانية , لا تقل من حيث الضحايا من البشر والخراب في البنية التحتية عن ما جرى في الحرب العالمية الثانية ,
عالم مجنون بحق !.
*الختام : عهد الشرق, ليس طرف وليس له مصلحة لا صغيرة ولا كبيرة ,غادر عدن قبل 40 عام , وليس له أي رغبة لا في العودة ولا في المشاركة في أي شيء له علاقة بالسلطة او الوظيفة الحكومية... يثمن حرية فوق كل شيء , بعد احدث يناير 1986, سبب في قطع نهائي باليمن الجنوبي, فاذا فقد كل أصدقاءه من قبل الطرفيين المتحاربين على السلطة في عدن, فان حرب 1994 كانت آخر مسمار . ما يدفعه في المساهمة من بعيد , هو واجب وطني فقط , فأسرة عهد الشرق قاموا بالواجب خلال اكثر من عقدين من الزمن في الدعاية لليمن الجنوبي في موسكو في نشاطات متعددة باللغة الروسية بدون طلب أي دعم او استلام دولار واحد من أي طرف , كان ولا يزال رد الجميل لوالده الذي ينتمي الى محافظة حضرموت وعاش في عدن اجمل واحلى أيامه. فالأحلام الوردية عن الماضي الجميل, ما قبل الحزب الاشتراكي (ايام بريطانيا) وبعدها , وجده علاج بالوخز ان لا تنسى كل أفراد الأسرة المقيمة في موسكو, بان الانتماء إلى الوطن بالمفهوم العقلاني وليس بمفهوم : "للقبيلة والعشيرة والقوم والأحزاب والقيادات والزعماء اليمنين " تساعد في ان تكون ذكرى للإنسان , بانه امتلك بالوراثة صفات خاصة يختلف فيها عن غيره, البيع وشراء بالوطن والأرض والشعب وخلق الفتن والحروب وكارثة إنسانيه من اجل المال, هي ميزات حثالة المجتمعات المتخلفة وإنسان الغاب والكهف, للآسف في اليمن انتصر "إنسان الكهوف في الشمال وإنسان الجبال في الجنوب" . انها مأساة حقيقية ومؤلمة للإنسان العاقل .

http://www.orientpro.net/article/Personalno-8.html
  http://www.orientpro.net/orientpro-40.htm
http://orientpro.net/orientpro-60.htm
http://orientpro.net/arab/orientpro-%20arab%20-835.html
http://www.orientpro.net/Political/-256.html

الأمم المتحدة وممثلها مارتن غريفيث استخدموا طريقة خبيثة ضد شرعية المهجر , تمشيا مع المثل المشهور "دق الحديد وهو حامي"
شعرالمبعوثالأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بنشوة بالغة، بعد تحقيقه أول اختراق جوهري في عملية السلام اليمنية المعقدة منذ ديسمبر 2018، إذ اعتبر اتفاق جنيف الخاص بالأسرى، أنه يمهد الطريق أمام وقف إطلاق النار في جميع أنحاء اليمن ورفع الحظر المفروض على المنافذ الجوية والبرية والبحرية قبل الدخول في حل سياسي شامل...و أعرب عن "سعادته الشخصية الكبيرة"]*

لم يسهم النزاع الدائر في اليمن، منذ نحو ستة أعوام، في انزلاق الاقتصاد الوطني إلى الانهيار وتدمير العملة وسبل عيش اليمنيين مع توقف صادرات النفط والغاز الطبيعي والتي كانت تمثل فيما مضى حوالي نصف الموارد العامة لموازنة الدولة فحسب، بل خلق ثقبا واسعا تسربت منه رؤوس أموال ضخمة ومليارات من الدولارات إلى خارج البلاد لتلتحق بأموال مماثلة واستثمارات واسعة ليمنيين مغتربين منذ سنوات. وحسب المصادر نفسها, فإن عمليات هروب رؤوس أموال من جميع المحافظات لمسؤولين سابقين وحاليين وتجار ورجال أعمال تم الفرار بها إلى الخارج ليعملوا على غسلها عبر استثمارات في دول عديدة، مثل الإمارات والسعودية ومصر والأردن وتركيا. ووفق تقديرات رسمية، يبلغ حجم الأموال المهربة في حدود 106 مليارات دولار، تم تهريب الكثير منها عبر بنوك إماراتية، خصوصا فيما يتعلق بثروات وأموال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ورموز نظامه، إذ استقرت عائلته وأغلب رجال حكمه السابقين في أبوظبي ودبي. ووفق مصادر رسمية لـ"العربي الجديد"، تم تهريب أموال عبر شركات أعمال وشركات خاصة بتوظيف الأموال تعمل من دبي عملت على سحب أموال طائلة من اليمن إلى خارج اليمن تم تحويل بعضها إلى دول أوروبية وتم تسييلها بواسطة شركات متعددة. وتؤكد المصادر، التي رفضت ذكر اسمها، أن خروج المنظومة المصرفية والقانونية عن العمل في اليمن وتعطيلها تم بمساهمة مباشرة من الإمارات التي عملت على تسهيل بنوك عاملة فيها لفتح اعتمادات مستندية لشركات استيراد يمنية غير قانونية خصوصا في أول عامين من الحرب، ما ساهم في تعطيل منظومة العمل المالي الرسمية وسمح بتوسيع ثقب تهريب الأموال إلى خارج اليمن.
محمد راجح
* ووصف هو الاتفاق المبرم بأنه: "حدث عظيم جدا, لأنه استطاع ركع طرف شرعي لصالح طرف غير شرعي. ودعا إلى الانتقال بشكل سريع, لركعها قريبا , أي انه مصمم مرة تلو الأخرى ركعها أمام أنظار الشعب اليمني ,الذي يعاني كل الويلات من كل الأطراف المحلية والخارجية على حد سوى , من خلال تنفيذ كل مطالب الطرف المتمرد وقال : ليس هناك وقت لتضييعه بعد التوافق على أكبر عملية إطلاق سراح في تاريخ النزاع. بصريح العبارة تطبيق المثل المشهور : "دق الحديد وهو حامي". وفي المقابل تم الاحتفاء الكبير في كلا من الأمم المتحدة و جماعة الحوثيين و [ المخلوع الميت ] التي حققت انتصار ساحق على اليمنين وحكومة المهجر , عبر هذه الخطوة سيتم الاعتراف بهم رسميا من قبل المجتمع الدولي قربيا, ليس كتمرديين مثلما كان في السابق , لأنه تم وضع الطرفيان المتحاربان طيلة 6 سنوات في صف واحد , أي "شرعية المهجر" التي يمثلها هادي "بشرعية الحوثيين " المتمردة . ولكن بدت فرحة الحكومة المعترف بها دولياً منقوصة , بل وضعت هادي في مأزق وجودي من الآن وصاعدا , فلا خيارات له أطلاقا , على الأقل لحافظ ماء الوجه الحكومة التي يمثلها أمام الشعب , الذي ذاق كل أنواع عذاب الدنيا والأخرة في بوتقة واحدة كان يؤمن بان هناك من يعمل ليلا ونهارا لمصلحته والدولة اليمنية حسب التصريحات من كل اطراف الحكومة , لقد فرضت الأمم المتحدة الاعتراف بشيء غير قانوني . طبعا الاعتراف جاء تدريجيا من خلال التنازلات امام الانتصارات التي يحققه المتمردين وانهزام وعجز الشرعية مع التحالف العربي, غير القبول بالأمر الواقع , أولا: ان الحوثيين و[المخلوع الميت ] تم الاعتراف بهم رسميا كطرف ليس في لنزاع فقط, انما في اقتسام السلطة لهذا هم من يفرضون شروط اللعبة من موقف القوة , بل اصبحوا نداً قوياً لشرعية المهجر , بعد المباركة من قبل أمين عام الأمم المتحدة الذي يرى في الاتفاقية تقدم ملحوظ للسلام ودخول الحوثيين وجماعة [المخلوع الميت] من باب واسع عبر الامم المتحدة , هناك لهم وكلاء يدافعون وعنهم اما هادي المسكين وحكومة واقعين تحت الإقامة الجبرية التي فرضت علية السعودية والإمارات , الشرعية تفضل الفنادق والحياة ةالرغيدة بدلا من العيش في نكد مع الشعب . ثانيا : الاتفاقية لم يعطي حق للشرعية ان تتحصل او تبادل بمن تراهم من اهم و أبرز رجالها وقياداتها العسكرية , إضافة الى ذلك الصحافيين المحكوم عليهم بالإعدام من قبل المتمردين , الأمم المتحدة لا يعنيها مصيرهم , لو كانوا اوربيين او من دول النفط لقامت الدنيا وما قعدت . لم يتبقى للمواطن اليمني لا كرامة ولا حق العيش بسلام في وطنة, كل ما تبقى منه فقط «العظم والجلد". بهذا فقدت الشرعية ماء الوجه نهائيا أمام الشعب, الذي صدق الشعارات والتصريحات النارية, نحن شعب اللسان الطويل واليد القصيرة , ومن تقف خلفهم إيران .... . عالم مجنون بحق!.

http://www.orientpro.net/article/Personalno-9.html
http://www.orientpro.net/article/Personalno-37.html