welcome to web site!

Orientpro

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
38
39
40
41
42
43
44

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
 
 

 

 

 
 


   
الفرد للجميع والجميع للفرد

 

   

(منافيست شعوب الشرق الأوسط)  :" الثورة السلمية  او الاستسلام  والخنوع"... الأن أمام الجميع  نقول لهم : "  الاستبداد  أمامكم.. والبحر خلفكم " , لا تراهنوا على  المجتمع الدولي والأمم المتحدة   ودول  الكبرى في الشرق والغرب ,  هم  يدعمون العبودية , في عصر التقدم العلمي (الطباعة ثلاثيّة الأبعاد (3D ). فالخيارات قليلة أمامنا, لهذا عدم الاستسلام ابدأ. "هجيل" مع [تفسير] الحركة التاريخية فقط . اما "ماركس" مع  [ التغير].اليوم , تلك النظريات لم تعد صالحة لشعوب المنطقة , الغنية بالخيرات ولم يتم استخدامها بشكل عقلاني خلال  100 عام , منها  البشرية  والموارد والمكانة الجغرافية العالمية. عليكم :"تشمير السواعد ! " واخذ  "المبادرة " عبر "الحق  والعدالة " بطرق سلمية و الملائمة,  لكل شعب وبلد في الشرق الأوسط, والا ستختفون من على صفحات التاريخ.

 [ " Good face for bad game "..."جماعة الانتقالي " واللعبة الانتحارية, لخدمة الصهيونية العالمية في موسكو , من الآن فصاعدا تسمى جماعة "أنصار الإمارات", لانهم دمى في يد الخارج] عودة  شعب الجنوب  إلى الديمقراطية الشعبية  التي اتبعها ( المهاتما غاندي 1869-1948)  للبناء  والتنمية  والتطور , وضد الحرب والعنف  للوصول للغاية لصالح الاغلبية الساحقة من الشعب ]*
 لهذا انتظرنا!  بالأصح  , هدفنا  هو  اطلعنا على الكثير من الآراء  "الآن ندلي بدلونا" بعد تلك الفقاعة الإعلامية لجماعة ( انصار الإمارات) الانتقالي ,يمكن القول : "اطلق شعب الجنوب عليه (رصاصة الرحمة).
بالغة الروسية ظهرت عدة تحليلات طويلة ليس لصالح من قام بعملية انتحارية , ولكن نجد  تعليق من قبل  مسؤول إسرائيل هي الأهم :"ماذا سنستفيد من الانتقالي ؟! نحن متواجدون في اليمن, بفضل الإمارات, دولتنا تمتلك:" صواريخ /طائرات /غواصات...كلها  ذات رؤوس نووية" و...الفقاعة الإعلامية المثيرة للاشمئزاز في موسكو تعود بنا بالذاكرة: "صفقة الوحدة 1990بين بلدين مختلفين: "مساحة مختلفة /عدد سكان / بلد مدجج بالأسلحة وعرف القبائل" التي قد عفى عليها الزمن ...مجتمعين متجاورين جغرافيا  ولكن مختلفين من حيث التركيب الاجتماعي وشكل النظام السياسي في الحكم .  ولكن كانت هموم  :"علي سالم  البيض "مثل "عيدروس الزبيدي" : "الحصول على الامتيازات الشخصية...لا يهمهما  "مصير" شعب الجنوب أطلاقا. في النهاية  تلقوا الصفعات . مصيرهم سيكون مثل "محمد نجيب الله" في أفغانستان 1996 .متى عادوا إلى الجنوب. 
ظهور اختراع يمني جديد وفريد من نوعه:" اغتراب سياسي لرئيس معترف به دوليا "
 [ إنّ التاريخ يعيد نفسه مرتين, مرة على شكل مأساة, ومرة على شكل مهزلة. وما نراه الآن في, ما هو إلا آخر وأبشع المهازل و أسوأها في تاريخ الجنوب. بشكل واضح يمكن القول ان لجماعة ( انصار الإمارات)  الانتقالي : "فجروا  لغم جيد – صهيوني- في  لعبة سيئة لشعب الجنوب" في موسكو]. فاذا في السابق,  من هم قلة الخير-الزعر- الجبهة القومية - أي الحفاة والعراة القادمين من الجبال قاموا بإشعال صرعات وحروب -"لا ناقا لنا ولا جمل" -  لخدمة الخارج .وبها رموا ارض وشعب الجنوب في الجحيم . من جديد أبنائهم وأحفادهم –جماعة الانتقالي - يكررون تلك المهزلة. الهدف في المرتين" السلطة والكرسي العجيب!" في الماضي هم تقاتلوا فيما بينهم حتى ضاع الجنوب من يد أهله وعدن تحولت إلى مزبلة, لكل من هب ودب, الآن آخر مسمار يضربونه في نعشهم عبر التطبيع مع إسرائيل", مثل من سبقوهم دخلوا  في وحدة  ليس لصالج الجنوب , ثم هربوا  في 1994].
الكثر من الجنوبيين, اعتقدوا بان الانتقالي جاء للدفاع عن حقوقهم المسلوبة من خلال تشكيل قوات بتمويل وإدارة  من الإمارات وليس قرار جنوبي  و محاربة الحكومة وهادي  بطرق همجية  , الا انهم  اكتشفوا بانه هو من ضمن المشروع الشمالي الإماراتي . الجنوب ليس  له أي مصلحة , استعمار مزدج بين صنعاء ودبي  . استخدم الانتقالي خدعة ضد الجنوبيين بانه "ممثلهم الوحيد", من مبدا انهم -الجنوبيين- لم ينتخبوا هادي وان القرار كان بين السعودية والإمارات و صنعاء. اذا, كيف ومتى وأين  تحصل الانتقالي على صك  على حق تمثيل الجنوبين. أي هو مثل هادي لم ينتخبه شعب الجنوب. هادي والانتقالي لا يمثلونهم إطلاقا. الشيء المشترك بين هادي والزبيدي انهم شاركوا في أعمال عنف في الجنوب الأول  في: ( 1986- 1994 )  والثاني عدة مرات في عدن وشبوة وأبين خلال الفترة القليلة الماضية . ولا زال  مصر التمسك  بلغة السلاح , من اين له فهم لغة , "اللة يعزكم" الرجل  احد العسكر من لا يفهمون إلا لغة السلاح  .بامتلاك المال والسلاح "الحرام " جماعة الانتقالي , فرضوا نفسه علينا من جديد بطريقة  الحزب الاشتراكي والجبهة القومية ( ولكن  لم تنطلي هذه الخدعة لزمن طويل , فقد كشفوا عن أقنعتهم  الحقيقية,  بانهم مرتزقة "أنصار الإمارات", مثل  من هم في الشمال " انصار اللة" .  لان الوطن الذي يباع ويشترى ليس وطنا ! انما سوق حراج لمن يدفع اكثر.
اطلعوا على المقال التالي:
 («لوبي يمني بتمويل إماراتي».. المجلس الانتقالي الجنوبي في واشنطن لتسويق الانفصال).
المملكة السعودية قامت بتقلص دور الإمارات لصالحها, عبر لعب دور الوساطة في اتفاق الرياض بين الشرعية المحسوبة شكلا عليها وبين "أنصار الإمارات" الذين دخلوا في صراع مع الشرعية لإنهاء وجودها في المناطق المحررة في الجنوبي. واستلموا حقائب وانتهى الأمر, طموحتهم كانت حقائب وزراية وظائف فقط  ولكن تقلصت من 12 إلى 5  حقائب , ربما جرى تنسيق بينهم مع  المتمردين في الشمال اطلاق صواريخ بعد ان غادر الطائرة في 30 ديسمبر 2020 احد المواليين "انصار الإمارات " . على فكرة والده علي شائع احد منظمي تفجير طائرة الدبلوماسيين في الجنوب في أبريل 1973. عمليتان إجراميتان بلا ادنى شك  بحق الشعب والحكومة ومتشابهتين إلى حد بعيد, الأخيرة لم يوفقوا فيها ,والا لكانت كارثة لهادي والسعودية , التي تسعى الخروج من المستنقع اليمني مع  "الحفاظ على ماء الوجه" أمام المجتمع الدولي , فالإمارات  لعبوا دور مهم في تلطيخ سمعة" آل سعود" , لانهم المحرضين الرئيسيين  في اغتيال الصحفي السعودي (جمال خاشقجي) و من المؤكد هم المنسقين في عملية مطار عدن الدولي  لأباذه طاقم الحكومة كاملا  بين (انصار الله وانصار الإمارات),  طالما لم يتحصلوا على 12 حقيبة  وزارية , لهذا هربوا إلى موسكو وهناك فجروا قنبلة –فقاعة - إعلامية #. وهي أيضا كانت كارثية عليهم , لانهم دمى بيد الخارج , هنا نلاحظ التنسيق بين الطرفين , ان المتمردين في الشمال يقومون بتعين سفير لهم في إيران ويستقبلون سفير إيراني في صنعاء وهو عمل جنوني, لانه خرق للقوانين الدولية . هذا دليل  بان" انصار الله وانصار الإمارات "  لا يستطيعون نفي بانهم "دمى " في يد الخارج الذي يملي عليهم   مشاريع جنونية , ضد الشعب وطموحاته . مثلما  لعبت تفجير الفقاعة الإعلامية  في موسكو  بدون تفكير,  بانها  اطلقوا "رصاصة الرحمة"  ومات مشروعهم  "المتاجرة باسم الوطن" من خلال تدميره كاملا ....كل مرة يكون الجواب من قبل جماعة  الانتقالي " تكتيك " وشعارات  وتصريحات  نارية "ثورجية" باستعادة دولة الجنوب بحدود 1990م  وفك الارتباط .. اتضح بان كلها شعارات ليس لها صلة بالواقع...ماذا حققتوا لنا غير " اكثر من "نكبة" من خلال  تحالفهم مع كلا من الإمارات و دعم طارق عفاش ؟ ماذا حققتوا بالمناصفة, بالوزارات والحقائب والوظائف.. وزيادة عليها التطبيع مع الكيان الصهيوني؟ اي جنوب يتحدثون عنه بالله اخبرونا.. أقولها بصدق ومن قرح يقرح:" انتم تمثلون من أراد ضياع الجنوب".
‏ليلى الكثيري‏
 "لوحظ أن المجلس الانتقالي الجنوبي ينتظر، وبفارغ الصبر، سقوط مأرب في قبضة الحوثيين"
علي الذهب
 محامي [المخلوع الميت ]( المحامي محمد المسؤري).. يضع النقاط على الحروف في الحظة المصيرية والحاسمة في الحرب بين الشرعية والحوثيين وحلفائهم في الشمال على مارب. أي هو حس مدى الخطر الذي تسببت به التحالفات في صنعاء ضد هادي والحكومة , المشارك الأخير هو الانتقالي.. في الحملة ضد هادي و في عدم ان تكون حكومة في عدن, أي كشف القناع بانه جاء لحماية الجنوبيين انما  يعمل بشكل عكسي لإعادة استعمار الجنوبيين , مشترك بين صنعاء ودبي . فصفات  الزبيدي لا تختلف عن  الجنرال "حفتر" , هما جنرالات زعرانه , في "حكومات اكثر منهم في  الزعرة ",  حفتر والزبيدي تنقلوا في خدمة عدة مخابرات ... الآن تستخدمهم الإمارات في الجنوب وفي ليبيا .
*"انصار الله وانصار الإمارات"  وتقمص أدوار شخصيات خيالية خرافية 
حكاية واقعية عن الممثل المسرحي الشهير إدموند كين-( 1787- 1833)  (Edmund Kean     )
كان يطلب منه - الأثرياء - الأرستقراطيين أن يأتي إلى  قصورها مقابل المال , ليقوم بتقمص - بتمثيل -ا دوار من روايات شكسبير , لبراعته في هذه المهمة . من يوليوس قيصر/ ماكبث /هاملت./  حتى عطيل... كالعادة عند الانتهاء  من المهمة يتم التصفيق له  بحرارة. لكن في احد المرات , طلبت منها سيدة من تلك الأرستقراطية,  ذات التأثير الكبير في المجتمع,  ان يلعب دور" إدموند كين" . كانت صدمة له , الجميع  بفارق الصبر كانوا في انتظاره ان يلعب او يتقمص ذاته ...عاد بملابسة التي يرتديها يوميا ... فبدلا ان يقوم بالدور الذي طلب منه , قدم اعتذار شديد ,   وقال :"بانه لا يعرف من هو حتى يقلد او تقمص ذاته ". هذا ما نلاحظه لدى السياسيين والمسؤولين اليمنيين ,  ومن يخدمون الخارج  . عالم مجنون بحق!..
 # ا الجنوب و رفض التعويض : فرنسا رفضت الاعتراف  بكل جرائمها ودفع تعويضات للجزائريين , منها التفجيرات النووية , طبعا خلف هذه الفكرة ا كانت تقف موسكو, للأسف المؤسسة العسكرية الجزائر تعمل لصالح الروس بشكل مكشوف في العقدين الأخيريين . موسكو تفاجأت, (بومارانج)  من كازخستان التي  طالبت من الروس التعويض, تم رفض هذه الفكرة من حيث المبدأ ,مما أدى ان كازخستان قامت بتأميم مركز التجارب و اطلاق المركبات الفضائية الروسية. عاجلا ام عاجلا  الروس سينتقمون .الحفاوة والعراة (الجبهة القومية) ما قابل تسلمهم عدن من يد بريطانيا ,  هم تنازلوا عن أي تعويض واي التزام مثلما فعلت كل الدول الخارجة من رحم الاستعمار الأوروبي .
 ## غاندي والخلافات الصحية الديمقراطية
 اذا ,احد يعتقد بان غاندي قروي جاء بعصا من القرية  ونجح في الحصول على الاستقلال الناجز  وحصول الهند على التعويضات لفترة احتلال وكذا الالتزامات من قبل بريطانيا بعد خروجها من الهند.  من يعتقد ذلك فهو لا يفهم تاريخ النضال الهندي العريق. الرجل ليس فقط حقوقي رائع, بل كان أيضًا مفكراً ثورياً لعصره . لهذا تم إبعاده من الهند ودخل السجون.. للأمانة التاريخية.. في الجنوب ظهرت شخصية  تحصلت على مستوى تعليم عالي ورفيع  "عبد الواسع سلام " وزير العدل والأوقاف  في جنوب اليمن , بدل جهود كبيرة لرفع مستوى الوعي القانوني للشعب اولا , من خلال نصب عدة -(صناديق للشكاوي من تعسف المسؤولين للحزب الحاكم)- في مدينة عدن من اجل ان  يمارس المواطن حقوقه المشروعة و القانونية , الشعب للأسف لم يمارس تلك الفرصة  الذهبية  التي توفرت لهم  من قبل  "الوزير الشاب الوطني  العدني" , لان المواطن كان يخاف من الملاحقة,  اذا اشتكى من المسؤول فلان او علان... ربما  سيؤتون "زورا الفجر" ويختفي مره و الأبد , يفضل  البقاء في النفق تحت الأرض...كانت تجربة فريدة اقرب إلى (الديمقراطية الأهلية في إسبانيا).  تم اجهض الفكرة من قبل الحزب الحاكم ,  لم تروقهم  لهم هذه الفكرة . لانها تشكل خطر عليهم.
الديمقراطية الأهلية والجنوب
 غاندي وصحة الخلافات الديمقراطية . هناك في مذكرات الشعب الهندي . بان غاندي وحلفاءه وممثلين الشعب,  كانوا يقضون أيام  بل شهور في نقاش حاد وساخن في أي قضية مصيرية  منها كيف الحصول على الاستقلال من بريطانيا بخسائر اقل... بعد النقاش الساخن ,.يستمعون  و  ويطلعون  الرسائال  القادمة من المناطق النائية  وما فيها من الأفكار لطرحها  على الطاولة ... بعقل بارد ويتم  تتخذ القرارات , بعدها لا مجال العودة إلى الوراء , التنفيذ ملزمين على الجميع  من القمة الى القاعدة . من بين هذه القرارات : "قضية  استخراج الملح .. وصناعة القماش المحلي الهندي" . عندها فهمت بريطانيا انه أمام  مطالب  للاغلبية الساحقة وليس حفنة من البشر تريد الحصول على السلطة واحتكار ها . هذا الفرق بين الجنوب والهند . كلا من غاندي و عبد الواسع سلام  تعرضوا للاغتيال .

أهل الحق! تجربتان من الهند وجنوب أفر
http://orientpro.net/orientpro-60.htm
http://www.orientpro.net/article/Personalno-101.html

[مفهوم الاستسلام / الخضوع ...طرف لآخر. أي الدخول في "نفق تحت الأرض" ]*.
نقدم هذه القصة التاريخية ,التي وجدت في ألواح مدينة" أوغاريت" القديمة والأثرية. ولكن  بشكل مختصر, لارتباطها بمفهوم "الاستسلام والسلام  والحرب" ودعوات من قبل البعض  "لاستسلام  وليس السلام ". رغم بعد القصة في عمق تاريخ,  إلا أننا نجدها في محلها في الوقت الحاضر , لكل شعوب المنطقة العرقية الشرق الأوسطية  .. الآن واليوم اليمن بحاجة مآ سه  لفهم الفرق بين  "الاستسلام والسلام ".
الصراع في اليمن: " يشبه ذلك الصراع قديم بين الإله  في الشرق الأوسط", نشب بين الإله "إيل" مجمع الآلهة (El deity ), عندما  طلب "يم"(Yam god ) من المجمع .. بأن يصبح "بعل"(Baal )  تحت سلطة . لكن "بعل" تحاشى الصدام مع "يم" ولجأ إلى مجمع الآلهة لإنصافه...المجمع نفسه لم يكن قادرا على مواجهة " يم" الذي بدأ التمرد- لانه يملك قوة امنيه هجينة  من اجل فصل"بعل"  .. طلب "إيل" من "بعل" ان يخضع لمطالب "يم." لتوفر القوة  لدية . إلا أن "بعل" رفض الفكرة أطلاقا... عندها نشب صراع مرير بين الطرفين "بعل" و"يم" انتهي لصالح الأول.
" لأغبياء المفيدين" من اليمنيين من هم في الخارج, وحملته "لاستسلام وليس السلام !". تلحقهم مجموعة جديدة من "المفيدين" المقيمين  في حياة رغيدة  ينظمون حملته تنصيب  نجل [المخلوع الميت ] الرجل  هو "سفير ما شاف حاجة" منذ عقد تقريبا . تلك لدولة  التي لا يعترف بها  ولا برئيسها , يعني هو في الحلف  الإيراني مثل  والده , الذي بأمر منهم قتلوه,  أي انه كانت  مؤمرة مشتركة  بموافقة  افردا أسرته خاصة طارق , الذي نجى  بصفقة مع إيران و الإمارات , لهذا  يدخل في صراع من  "السفير" نجل [المخلوع الميت ] على منصب كبير في الشمال .عجب!.
عادتا تلك الحمالات تأتي لهدف وحيد وأساسي "للتشويش" لما يجري في الداخل من انتصارات للحكومة او نكاية بهادي(السني) . هنا  يجب ان  نذكر بانه تشارك المنظمات الدولية عادتا في  مثل الحملات "لإيقاف أي نصر" على جماعة الحوثي و[المخلوع الميت ] .. هكذا جرى في الحديدة وتعز الأن في مارب . أي كلهم يرقصون تحت نغمة موسيقية واحدة, مدفوعة الثمن. ويقدمونها على إنها مبادرة بلا ثمن, هراء !. اخجلوا يا يمنيين  من تتجار بالوطن.
حرب او سلام  شامل في اليمن ..."الحرب والسلام " تلك الروية المشهورة عالميا , كتبت  بين (1865 -1869) –( ليون تولستوي) تلك الشخصية المعروفة بنظرية "إلا عنف" , اخذ النظرية من شخصيات سبقوه في هذا المجال . ولكن الرواية أصبحت كرمز عظيم لمفهوم "الحرب والسلام ", ولكن الروية شكليا فقط تنتمي إلى تلك الحرب التي جرت في العام 1812. ولكن عززت مفهوم السلام والا عنف, ثم يتبنها  غاندي للحصول على الاستقلال وعلى أساسها ظهرت حركة عدم الانحياز التي كان "جمال عبدالناصر" احد مؤسسيها . الجبهة القومية في جنوب اليمن عكس هذه النظرية الناجحة, حيث تحصلت على الاستقلال ولكن "بلا حمص". الهدف كان اضاعت كل شيء مفيد للبلد  بخروج بريطانيا   بدون أي التزامات  فترة احتلال  "مدينة عدن" .
 العقل (الأنجلو السكسوني ) ضحك على البدو , مقابل استحواذهم على السلطة واحتلال عدن فقط  وافقوا أي تعويض . الآن "رفاق السلاح" من تقاتلوا فيما بينهم  وهم من محافظات أخرى في عدن على السلطة, بل  استخذوا  شراسة وارتكبوا مذابح في  اكثر من مرة . فجأة بقدرة قادر الآن  ..هم  تحولوا إلى "حمائم السلام", حسب تفكيرهم السابق كل مواجهة  يجب ان تنتهي بانهزام طرف على آخر على حساب اهل عدن ومدينة . مارسوا هوايته القتل  خلال عقود,   قاموا بتدمير كل شيء  وفي كل مرة يهربون  بجلدهم. نتسأل :"أين كانت في تلك الفترة " عقولهم و ضمائرهم." التي صحت  فجأة الان ؟  ام  كانوا  أغبياء لا تفقهون شيء في السياسية  و إدارة الأزمات  فيما بينهم  الا عبر السلاح  ليس في قراهم ومدنهم . التحالف الزيدي/ الزيدي , يستخدم السلاح  منذ (6) سنوات ولا زالت مستمرة لغة السلاح . أي أيضا هم بلا "عقل وضمير! "مثل الرفاق , لانهم يستخدمون السلاح لخدمة الخارج ضد الدولة والشعب. بل خلقوا كارثة إنسانية عالمية. لهذا نقول "للرفاق المفيدين" توقفوا عن الدعوات لوقف الحرب..."وان جنحوا للسلم – جماعة الحوثي و[المخلوع الميت ] فاجنح"... لكن هم جماعة الحوثي و[المخلوع الميت ]
 وكذا جماعة (انصار الإمارات ) وكذا إخوان المسلمين  لم ولن يجنحوا ابدأ. لن يتوقفوا من استخدام السلاح "كلغة", بدلا من الحوار وتغليب المصلحة الوطنية التي يحلم بها الشعب منذ عقود. الأسف الشديد نقول :" هذه الدعوات ليس من صفاتكم  ولا تبيض تاريخكم الأسود في الجنوب. خاصة ان بعض الجنوبيين (من الرفاق) شاركوا في حرب 1994 وحرب 2015 .  طبعا ستقولون .."من كان منكم بلا خطيئة.. فليرمها بحجر!".. نرد عليهم : "كل شخص يجب ان يكون مسؤولا عن أفعاله وأقوله  أمام شعبه " ...فقتل الناس ونهب بيوتهم وأموالهم وتهجيرهم  وتدمير البلد  يعتبر من الأعمال  الإجرامية  المحرمة في كل القوانين  في أي مكان وبلد , يتم معاقبة المرتكبين بها , هل رأيتم يوما ما احد من ارتكبوا جرائم في اليمن قدم للعدالة والفانون . يجب تقديم إلى المحاكم الدولية أسماء كل المتورطين في الحروب والنهب والقتل في اليمن لعقود. اتركوا المغالطة  : بين "عمل الخير" و"الاستفادة  القصوى منها , ربما تمر على للجهلاء .
1- قالت السياسية العدنية والمهتمة بتاريخ مدينة عدن أسمهان العلس : " لقد ضاعت مدينة "عدن" بكل مرتكزاتها وموروثها الثقافي والإداري والخدمي بل  قدرات أبنائها.... شيء محزن !
2- قالت الناشطة الحقوقية والمحامية هُدى الصراري: "استمرارأعمال البسط فوق مدخل "عدن التاريخي". ما يحدث في "مدينة عدن التاريخية " من  تدمير ممنهج فاق كل انواع التدميرالذي طالها خلال الثلاثين سنة الماضية.
3- تساءلوا مسؤولين في اليمن : عنعدم تحريك جميع الجبهات ضد الميلشيات الحوثية في الشمال والجنوب.  الغريب والعجيب ان الحوثي هو من يختار "مكان وزمان المعركة". لماذا لا تتحرك جميع الجبهات في وقت واحد , في حرب شامله وليس حسب ما ترغب إيران وحلفائها في اليمن.
*أي المصالحة في اليمن,  بلا ادنى شك ستشعل حرب بعد سنوات , فالشعب اليمني ليسي له مهنة غير الاقتتال وخلق مشاكل  في الداخل ومع الجيران. كان نظام الجنوب" بارع في هذه العملية التي اكتسبها من السوفييت... "التطرف الماركسي".نفس الشيء النظام في الشمال لعبة على ورقة " التطرف الإسلامي" . اذا , عن أي مصالحة يجري الحديث! طالما كل  اطراف الصراع لازالت تمتلك السلاح و الدعم الخارجي لإشعال الفتنة والحروب الجديدة في أي وقت . ( انصار- الانتقالي- الإمارات) مثل (انصار اللة ) ..قامت بكل  أنواع "الهرج والمرج",  الهدف منه فصل –عربة - الجنوب وإيقاف أي شكل من أشكال السير بدون وصايا عليه والخضوع لإملاءات الخارج . على الجنوبيين بمفردهم القيام بعملية "التنمية وإعادة البناء" بعدما تعرض لكل أنوع و أشكال الاستغلال من قبل كل الأطراف في الداخل و الخارج. عالم مجنون بحق !.

بلد واحد هو العالم "في المصحات العقلية حقيقة ...
http://orientpro.net/arab/orientpro-%20arab%20-211.html

عدن ! جمليه جدا...كانت جميلة جدا.. بصغرها وعمقها.. وكأن الله مسح على رأس أهلها
 بيديه. هي جميلة جدا! بالنسبة لنا و كلنا.. جميلة لمن جاء إليها. لان النور كان يسقط كل صباح على سقوف أهلها الطيبين.. فهو مسح بنوره على كل شيء فيها وبقريها. مسح على رأس أهلها بيديه و نوره .. 1964...الأخ الأكبر "لعهد الشرق"
[ اطلبوا -الحق - ولو في الصين ! ... " بعض/كثر" من الجنوبيون يحاولون فتح- قفل- الباب, بعد ان هم أضاعوا "المفتاح" منذ عقود ..لماذا البحث عن "مفتاح"  الأن , طالما باب البيت اليمني مخلوع,  بعد التحالف الزيدي/ الزيدي , بين جماعة الحوثي و[المخلوع الميت ] 2015,  منذ ستة سنوات] * فالكل- من هب ودب – يحرث فينا  و على حسابنا كشعب ودولة في الجنوب و الشمال على السوى, بعد اظهروا اليمنيين بانهم هم حاملين راية الشر للشعب منذ ثورة سبتمبر في الشمال وأكتوبر في الجنوب. العالم ليس منظمة خيرية تقدم لكم كل شيء مجانا , عاجلا او اجلا يجب دفع الثمن...لقد جاء موعد دفع فاتورة "غباء والحماقة القيادات السياسية والعسكرية "  في ( 2014- 2015 ). عندما اشعلوا الشماليين نار "الحرب الأهلية اليمنية" ضد الجنوب ... في هذه اللحظة "المفتاح الوطني  فقد نهائيا " من قبل كل الأطراف  المتصارعة في الداخل والخارج . لانهم  خانوا  الأمانة التي كانت على عاتقهم من الشعب الذي أعطاها منذ عقود ...أمانة  كانت  "كارت بلانش"  أدت في نهاية المطاف إلى الجحيم للجميع .
■ تاريخ البشرية والشعوب : "عبارة عن جسر رقيق جدا من الزجاج, للعبور مرة واحدة إلى الأمام فقط " . عهد الشرق
■(منافيست شعوب الشرق الأوسط)  :" الحرب والسلم والاستسلام "... الأن أمام الجميع "البحر ومن خلفهم أنظمة استبدادية" , فالخيارات قليلة , لهذا عدم الاستسلام  ابدأ . "هجيل" مع تفسير الحركة التاريخية فقط .  اما "ماركس" مع التغير بدون تفسير .اليوم نظريات كلا منهما : "هجيل و ماركس" لم تعد حيوية وليس صالحة شعوب المنطقة , الغنية بالخيرات ولم يتم استخدامها بشكل عقلاني , منهم  البشر  والموارد والمكانة الجغرافية ذات أهمية عالمية. لان التخلف, قد نخر الجميع حتى "عظم النخاع", لهذا تترجح الثورات بين الفشل والانتصار والتوقف ثم العودة من جديد ضد الاستبداد, رغم الجهود لإجهاضها , هي ستستمر حتى النهاية . تجميدها لبعض الوقت امر طبيعي, لتستعيد قوتها  من جديد,   أكثر قوة  وحسم , التوقف  ليس بسبب قوة وحكمة تلك الأنظمة التي ترعبها أي تغيير في نظام الوراثة والعائلة ومؤسسات القمع التي عبرها مسيطرة بيد حديدة على شعوبها ,  من اجل الحفاظ على التقاليد او المورثة التي تنتقل من الأباء إلى الأبناء.  أي من فاسد إلى اكثر فسادا . هم في قصورهم يفسرون كل شيء , من خلال الكتب والآيات ويغرسون الخرفات والأساطير الدينية , في الوقت الذي العالم يتغير بسرعة الصاروخ حولهم . الهدف الاحتكار والاستحواذ على كل شيء باسم القومية/ الدين و..واهم شيء يقومون به بنجاح هو إشهار بانه هناك "بعبع" خلف الحدود , تحت اسم "خطر الثقافة الغريبة", عبر زج شعوبهم  في موجات من الحركات الإسلامية والإرهابية وغيرها .. لم تجلب إلى الجوع والفاقة والمرض والجهل .. في الوقت الذي كل قادات المنطقة لهم علاقات قوية مع  هذا "البعبع" التي تمنع الاحتكاك به وتعاقب  في أي لحظة , من يفكر خارج السرب  .  اي المواطن اصبح مسبقا  مدان بتهمه التفكير وليس الفعل .لاحظوا كيف ان الإمارات تتناقض مع نفسها , تدعي إنها دخلت في عالم صناعة "الفضاء" وفي نفس الوقت تمارس اقصى أنواع الإرهاب  والاضطهاد والاستبداد ضد شعب الجنوب عبر جماعة متمردة (انصار الإمارات ). لا تختلف هي عن (انصار إيران )  في الشمال . التنسيق بين إيران و روسيا  وكذا تبادل الخبرات والتقنية إلى حد بعيد  متشابه بينهم أي نسخة لما تعرضت له أوكرانيا في(2014),  هدفه عدم  خروجها من الفلك- البوتينية - الروسي , هجمات لا تختلف في همجيتها عن المنغول (هولاكو 1217-1265)  وغزوا الدولة العباسية في  العراق . لقد تم احتلال القرم وإشعال حرب شرق أوكرانيا بكل حقارة ... روسيا تقوم بعد ذلك بغزو سوريا تحت ذرائع  واهية , إلا ان النتائج لا تختلف من حيث الخراب الذي لحق بالشعب والدولة السورية و الشرق الأوسط  كله , عن الهجمة المنغولية .
روسيا/ إيران/ الإمارات/ قطر /تركي / إسرائيل...كل طرف او مع بعض يشكلون جبهة و يعملون في تفيك او  تأخير او فصل المنطقة وشعوبها عن أي  نوع  من الحريات و الحقوق أو المكتسبات الحضارية . على سبيل المثال "اليمن" , الكل يعمل في عدم التحاقه بالحضارة الغربية من جانب او ان تصبح  كجزء من دول الخليج العربي .بعد تعيين هادي كرئيس "سني"  لليمن كحليف للسعودية  يتم إشعال حرب أهلية تحت ذرائع واهية  ولخدمة ايران العدو اللدود للعرب . فتفكيك عرب الشام  تم بيد الغرب عبر( اتفاقية سايكس بيكو في 1916) .الآن يتم تفيك جنوب الجزيرة العربية , بيد تحالف آخر تقوده  روسيا. معروف ان  استخدام الماضي –التاريخ المحرف- الذهبي,  من قبل الحكام  كآده لاستعباد أولا شعوبها وشعوب أخرى " ساجدة طيبة "  تصدق كل ما يقال لها من كلام حلو ولا ترى ما يعمل من خلف الستار ومناقض للقول . لهذا "الأنظمة الاستبدادية", تستخدم كل الوسائل في تجميد  ضد أي تغيير, بغض النظر عن معتقداتهم  الدينية وقومتيهم ... لاحظوا كيف ان "المسيحيين" كانت هي  القوى التقديمة والمتحضرة والوطنية في الشام , اليوم لم يعد لهم اثر لا روحي ولا جسدي , نفس الشيء تعرضت أقليات أخرى و في طريقها للاختفاء من المنطقة .هذه كارثة على وعي شعوب كانت رائدة بفضل التنوع في كل المجالات منها الديني, شهادة ادلوا بها الروس عندما زاروا الشرق الأوسط  قبل الحرب العالمية الأولى , قالوا :ان للمسيحيين مع المسلمين مشاركين في عملية  النهضة العربية, في الوقت المسلمين تم إقصائهم من كل شيء في روسيا , اليوم المنطقة يتم غربلتها لصالح إسلام طائفي /متطرف/ معادي لأي تقدم .
*استخدمنا الصين ليس للذهاب من جديد بجنوب اليمن إلى التجربة الصينية ,التي حاول (سالمين الشعبوي ) ان يطبقها.. لانه (لا يخطو رجل في نفس النهر مرتين أبدًا). أولا : الصين قد أصبحت قوى عالمية عظمى و بلا منافس. ثانيا: فوتنا الفرصة في عملية التنمية, التي  لو بدأناها من ابسط الأشياء ليس مهم كيف من " الزراعية والثروة السمكية و ..ثم ننتقل  بعد اشبعنا بطون الفقراء من تركهم الاستعمار البريطاني في الدخول في فتح مجال للتقنية التي كانت (عدن) اكثر مدن الجنوب والشمال, تتوفر فيها البناء التحتي والكوادر والقوى البشرية المؤهلة  والطامحة لانخراط  في السير في  نهر التنمية مع البشرية .. بكون الإنسان هو القيمة الأساسية  لأي مجتمع  يرغب ان يشارك في  تاريخ البشرية واقتصادها .
*فودكا  كافيار- لحم  ابيض طازج
Commonwealth of Nations وجنوب اليمن
نذكر هنا , خلال فترة الحكم والصراعات على الحكم وفي عدن بشكل خاص, قد قبض "الأب"  ثمن  آخر كارثة كسرت العمود الفقري  لشعب الجنوب  حرب 1986 , البيض خضع لغرائزه الرخيصة, عبر تنظيم : "ليالي حمراء" في السفارة السوفيتية, كل يوم عطلة ..( فودكا  كافيار- لحم  ابيض طازج-  يتم نقله من موسكو كل أسبوع) , الغريزة التي تمتع بها "البيض الأب" اكثر من غيرة  داخل قيادة الجبهة القومية ... هذا أسلوب معروف لدى السوفييت/ الروس مثل كل المخابرات العالمية.  الا ان  في الكرملين قد ابرعوا في هذا المجال. الهدف جمع  معلومات وملفات و الاحتفاظ بها لعقود , لكل من يخدم مصالحهم, لتأمين نفسهم في عدم  بابتزازهم لاحقا, وكذا  استخدام تلك الملفات في الوقت المناسب .  ترامب منذ عقود واقع تحت سيطرة السوفييت/ /الروس ,  لأنهم يعرفون أماكن الضعف في شخصية , فهو نرجسي يحب المال  والشهرة والنساء,  البيض الأب ليس بعيد عن ترامب,  فقط ظروف أخرى وبلدان مختلفة ... نهنئ  ابن البيض في انه اصبح ممثل الخارجية لدى جماعة  (انصار الإمارات) .  بكل  تأكيد سيكون ضيف عزيز لدى الروس ومستقبلا سيحتل مكان الزبيدي ... فهو ابن أبيه " ابن البط عوّام " في المياه والمسابح الروسية , البيض الأب لعقود في جنوب اليمن مارس الازدواجية  في كل شيء  من اجل تحقيق نزواته الشخصية , عالم مجنون بحق!..

واقتلهم حيث وجدتهم  وأخرجوهم  من ديراهم ...
http://orientpro.net/article/Personalno-103.html

في الذكرى السادسة لبداية الصراع المسلح والوحشي التي اطلقوه القوى في الداخل  وتم اتمامه القوى الخارجية , لا نستثني احد من المسؤولية ما يجري ليس فقط في اليمن انما سوريا والعراق ولبنن وليبيا . تحالف عربي وإقليمي ودولي , هدفه إيقاف عجلة التاريخ مضيعة للوقت والمال والمجهود , لقصر النظر . للأسف لم يفهم القوى الرجعية والانتقامية , بان تجميد تاريخ البشرية او إيقافه عجلة , في مناطق ممكن , ولكن ليس في كل  المعمورة في المنظور البعيد  , لهذا شعار: "انتم السابقين  ونحن اللاحقين" سوف تنتهي مرحلة الظلام والغيوم عاجلا ام ماجلا, من الأفضل السير مع "التغيير" بدلا من الجلوس في قصور عاجية  فيها ممارسة: "التنظير والتفسير " فقد تخلفت شعوبنا بسبب لم يرغبوا النخب العربي, غير نظام الاستبداد والتلذذ بمعاقبة شعوبهم روحيا وجسديا , والعيش في زمن لا ينتهي من الاستبداد  وقطع االطريق على الأغلبية الساحقة . مثل هذه المراحل من الاستبداد ثم الحروب مرة شعوب كثيرة , وخرجت منه بإصلاحات أعطت قفزة نوعية -( الكومنولث - Commonwealth - البريطاني نموذج فريد العودة اليه بعد الخراب المنطقة) تتحمل مسؤولية دول عربية وإيران في إشعال حرب طائفية جرت في اوروبا ولحقة بريطانيا نحن كنا في غني عنه )- بعدها انتقلت هذه المجتمعات إلى دول حضارية تعيش شعوبها الأن واليوم .اما شعوبنا  لا زالت تعيش خارج "التاريخ البشري".
اخذ على عاتقة في الاتحاد السوفيتي الكاتب والمفكر حليف ستالين (ماكسيم جوركي- 1868-1936) مهمة  صناعة "إنسان -( Frankenstein - فرانكشتاين)-  سوفيتي " . يحمل صفات جديدة , لا مثيل له او  نموذج سابق... صفاته: " ثوري / خارق /كاسر / شرس / مغامر/ حرباء- يتلون حسب الظروف... لا يهاب أي شيء! منها:  "القانون/ أخلاق / السمعة...من اجل ان تكون أول دولة "للعمال والفلاحين" كأقوى دولة  في العالم ", واهم شيء : دولة "عظمى" باي ثمن .
هكذا ظهر الإنسان السوفيتي(New Soviet man )  , تم  تصوير  هذا الحدث بانه  تاريخي وأسطوري  في الداخل والخارج . لا يقف أمامه أي شيء , لتنقيد  كل الأوامر ورغبات الزعيم والقائد .. ماكسيم جوركي هو من غرس عبر الأدب واللقاءات والمحاضرات و... التي أدارها بحكمة فائقة... للأسف الشديد هو عاش حياة أخرى, مناقضة لما نظر له .ليس الأدب فقط  بل استخدموا الطرفان "علم تحسين النسل(Eugenics )"  في التنظير  وصياغة تلك الأيديولوجية .  الهدف  إخراج من  حشاء الإنسان ذلك الوحش ضد  الإنسان والبشرية. هي التي أدت إلى اشتعال  الحرب العالمية الثانية .النتيجة ظهر مجتمع سوفيتي  وهناك ألماني , كطوفان /إعصار / كارثة طبيعية  / هزة أرضية/ بركان ...أي البشر تحولوا إلى احد الظواهر "الطبيعية ", لا تمتلك لا عقل ولا أخلاق  ولا وعي . أي تم تجريدهم  من إنسانيتهم . رغم ان الإمبراطورية الروسية عمرها (300 )عام  وانتهت في (1917). أسرة (رومانوف) قامت  بإدخال القومية  الروسية في علاقات قوية وفي صلب الثقافة الأوروبية للتخلص من ارث (المنغول). فالقومية  الروسية أخذت  الكثير من-المنغول- الآسوين ,  بسبب تداخل (الدم الروسي بالمنغولي /أسيوي)  وأشياء أخرى أهمها ممارسة مهنة  الحرب والغزو...و...)  الا ان (300) عام لم تغير تركيب  الإنسان الروسي , مجرد ستالين اصبح الزعيم انساقوا خلفة كحيوانات متوحشة , هتلر في ألمانيا  ايضا وجد شعب مطيع  جدا مثل السوفييت , لهذا ألمانيا حتى اليوم تدافع عن روسيا و إيران... في الماضي البعيد بعض من المفكرين الألمان وضع فكرة انهم  من أصول آسويه ولكن تراجعوا في وقت لاحق وقالوا انهم آريين عندما بدات تتكون فكرة الفاشية  . من هنا العداء لدى السوفييت والروس لاحقا  لأي شيء: أوروبي/ انجلوا سكسوني /غربي/  اجنبي / غريب/ غير روسي...فالعداء أخذ أشكال مختلفة ومتنوعة بين انقطاع واتصال من جديد مع الماضي , حسب من هو على رأس السلطة. السؤال من أين تحصلوا على "التطعيم بهذا المرض النفسي" أعضاء  الجبهة- (انصار السوفييت) – القومية منذ بداية ظهور دولة الجنوب (1967)؟  ثم  يسيرون على هذا الطريق الشماليين بمقتل رئيسيين  في(1978), ثم ينطلقون  نحو الجنوب في في حرب(1994). ثم من جديد يتم تطبيق نفس الفكرة (انصار إيران) في (2015). نقصد التحالف الزيدي /الزيدي بين الحوثي وجماعة [المخلوع الميت ] . هم  الفرانكشتاين  الجديد الطائفي, لخدمة طرف إقليمي يتسبب في دخول اليمن في فتنة ليس بحاجة له أطلاقا , هم  بالتأكيد , لم تغيب عنهم هدف تفكيك الدول العربية من الداخل ستكون كارثية على اليمن, ولكن انطلقوا من مبدا "علينا وعلى أعدائنا"  . اليمن اختارتها ايران في اللحظة المناسبة , لانها أضعف حلقة كدولة لم تتوفر بعد فيها  أسس الدولة الحديثة التي يمكنها ان تمتص الأزمات والصراعات السياسية, وبعد كل ازمه لابد  تجري إصلاحات جدرية  وتسير إلى الأمام وليس العودة إلى الخلف عهد الكهنوت  الإمامة , لان استخدام السلاح  في اليمن  احد اخطر  الأساليب لحل الأزمات السياسية وفي أي صراع سياسي  وحتى العائلي...سبق وان رأينا نفس التجارب والنتائج التي عاشتها عدة بلدان فرض عليها من الخارج  بطرق مختلفة من قبل إيران , كلها أدت إلى النتائج واحدة : لبنان / العراق/ سوريا...هل كانوا ينتظرون نتائج عكسية أو أخرى؟ غير كوارث إنسانية كبيرة. اصبح الشعب والدولة اكبر ضحية لهذه المغامرة  التي قاموا بها الفرانكشتاين الشمالي , التي هم جزء منها  ضحية  لانهم كانوا انتظار نتائج أخرى لصالحهم من موقف طائفي  بعد تدخل إيران كحليف لهم , طبعا أخطاء الحكام العرب كثيرة , فهم لم يطلعوا على خبرات شعوب أخرى, دخلوا حرب كلا يبحث عن مصالح له في اليمن وليس دحر (انصار إيران ) بهذا اليوم يدفعون ثمن باهض .

هل توجد أخلاق /عدالة/ قانون .. في تحقيق الأهداف ؟
http://orientpro.net/article/Personalno-102.html